ليس أمامنا إلا الثبات والمقاومة والوحدة

"الجهاد": انهيار جدار المقاومة بغزة سيؤدي الى استباحة كل الأمة

سياسي

غزة/ الاستقلال:

أكد الشيخ خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، أن أهل قطاع غزة في الخندق المتقدمة للدفاع عن فلسطين وعن الامتين العربية والإسلامي، مشدداً على أن انهيار الجدار الأخير للمقاومة –قطاع غزة- سيتسبب باستباحة كل الأمة أمام الغزاة والمستعمرين الصهاينة.

 

وقال الشيخ حبيب في كلمة له خلال مشاركته في الحراك البحري الـ25 شمال قطاع غزة عصر اليوم: "إننا نعيش في مرحلة هي الأصعب على شعبنا وأمتنا في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي على شعبنا وقضيتنا".

 

وأضاف: "رغم ما يمتلكه الاحتلال من أدوات ووسائل قتالية متطورة جداً إلا إننا سنواجه العدو بكل ما نمتلك وبأدواتنا البسيطة ولن نرفع الراية البيضاء".

 

وأشار إلى أن أمام شعبنا خيارين لا ثالث لهما، الأول الثبات والصمود في هذه المعركة مهما بلغت التكاليف والتضحيات، والثاني هو الاستمرار في المقاومة وعدم الاستسلام للاحتلال حتى نتمكن من كنس الاحتلال عن أرضنا ومقدساتنا.

 

وفيما يتعلق بما يجري في الساحة الداخلية من خلافات قال: إذا أردنا أن نخرج من هذا المأزق وهذه الظروف الصعبة التي وصلت إليها ساحتنا الداخلية علينا أن نجتمع على كلمة سواء".

 

ومضى يقول: "ليس أمامنا إلا طريق الوحدة فهي سفينة النجاة لشعبنا وقضيتنا، أما كل السبل والخيارات الأخرى فستأخذنا إلا الهلاك والضعف".

التعليقات : 0

إضافة تعليق