"هلع وإرباك وتوجّه للهجرة"

كيف يبدو مستوطنو "غلاف غزة" مع استمرار "مسيرات العودة" ؟

كيف يبدو مستوطنو
عين على العدو

غزة/ الاستقلال:

تطرقت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبريّة اليوم الخميس، إلى طبيعة الحياة في مستوطنات ما يُسمى "غلاف غزة" بعد عام على انطلاق مسيرات العودة وكسر الحصار، في 30 مارس (آذار) الماضي.

 

ونقلت الصحيفة العبريّة، عن ما يُسمى بـ"رئيس مجلس أشكول"، قوله: "بعد عام على مسيرات العودة (..) لا زالت الأحداث متتالية، بل وتشتد وتيرتها يوماً بعد يوم، والتي أثرت علينا جميعاً".

 

وأضاف رئيس المجلس أن "التقارير الواردة من مراكز الصمود بمستوطنات الغلاف، تظهر زيادة كبيرة في أعداد طلبات العلاج، وكذلك الدعم النفسي للسكان وخاصة الأطفال".

 

وأشار إلى أن "المعلمين يشتكون من عواقب الأحداث على الأطفال، وهناك حالات تذمّر في نفوسهم، ويخشون كثيرًا من المستقبل، كذلك محصلتهم العلمية أصبحت ضعيفة بفعل حالة الخوف والإرباك التي أصابتهم".

 

وبحسب "يديعوت" فإن "غالبية السكان يعبّرون عن حالة غضب عارمة؛ لعدم وجود أُفق وسياسة واضحة، وقد فكّر العديد منهم الهجرة من الغلاف إلى مناطق (فلسطين المحتلة) الوسط أو الشمال الأكثر أمناً في الفترة الأخيرة".

التعليقات : 0

إضافة تعليق