"الجهاد": قرار ترمب بشأن الجولان إعلان حرب على امتنا

سياسي

غزة/ الاستقلال:

أدانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسيادة "اسرائيل" على الجولان العربي المحتل، معتبرة أن ذلك اعلان حرب على امتنا و قضيتنا.

 

و قالت الحركة على لسان الناطق باسمها مصعب البريم: "في الوقت الذي يعلن العدو عدوانا جديدا على شعبنا وأسرانا، تعلن الولايات المتحدة حربا جديدة على أمتنا وقضيتنا من خلال اعترافها بسيادة الاحتلال على أراضي الجولان العربي المحتل".

 

وأضاف: "حين يبدو معسكر الشر والارهاب في أوضح صوره وصراحته السياسية، يجب أن يقابل باصطفاف عربي واسلامي وانساني حر على قاعدة الانصاف والانتصار للحق العربي وإسنادا لحامية الامة العربية والاسلامية ورأس حربتها وهي المقاومة الفلسطينية الجدار الأخير الذي يجب ألا تسمح الأمة بسقوطه أو الاستفراد به من قبل العدو الصهيوني المدجج بالسلاح والدعم الامريكي".

 

ووقّع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الاثنين، على اعلان اعتراف بلاده بسيادة اسرائيل على الجولان السوري المحتل.

 

وقال ترامب في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو: "أي اتفاق سلام في المستقبل يجب أن يحفظ أمن إسرائيل من أية تهديدات سواء من سوريا أو ايران".

 

 

وأضاف ترامب: "نعتبر اسرائيل مصدر الهام للولايات المتحدة وسنبقى دائما نقف معها إلى الأبد".

التعليقات : 0

إضافة تعليق