مستوطنو "سديروت" يتظاهرون احتجاجا على الوضع الأمني المتوتر

مستوطنو
عين على العدو

القدس المحتلة/ الاستقلال:

تظاهر عشرات المستوطنين الإسرائيليين مساء الثلاثاء في مستوطنة "سديروت" المتاخمة للحدود الشمالية لقطاع غزة، احتجاجًا على تدهور الأوضاع الأمنية بعيد التصعيد العسكري ضد القطاع على مدار اليومين الماضيين.

 

ويقول المتظاهرون إنهم "يُعارضون وقف إطلاق النار"، الذي قالت فصائل فلسطينية ليل أمس إنه تم التوصل إليه برعاية مصرية.

 

وفي السياق، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن قذيفة صاروخية سقطت مساء اليوم على تجمع مستوطنات "أشكول" جنوب شرق القطاع.

 

من جهةٍ أخرى، نقلت صحيفة "هآرتس" العبرية عن مصدر سياسي إسرائيلي مساء اليوم نفيه لوجود اتفاق على وقف إطلاق النار على جبهة قطاع غزة.

يأتي ذلك بعد وقت قصير من إصدار رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزير الجيش بنيامين نتنياهو تعليمات لجيشه بتعزيز القوات في غلاف غزة بلواء إضافي تحسباً لأي طارئ، كما تقرر إلغاء الإجازات واستدعاء مقلص للاحتياط.

 

جاء ذلك بعد وقت قصير من إعلان الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي إلغاء كافة القيود المفروضة على المستوطنات المحيطة بالقطاع وبلديات نتيفوت وأوفاكيم وعسقلان ومرحافيم وشاطئ عسقلان ومجلس بني شمعون التي اتخذها أمس.

 

وبموازاة إعلان إلغاء القيود قال الناطق باسم جيش الاحتلال إن رئيس الأركان أمر بتعزيز القوات والحشود في محيط قطاع غزة وذلك بتعليمات من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

التعليقات : 0

إضافة تعليق