خدمات البريج واتحاد خانيونس صراع غزي  على" طوكيو"

خدمات البريج واتحاد خانيونس صراع غزي  على
رياضة

غزة/ الاستقلال:

تتجه أنظار الجماهير الغزية اليوم الأحد إلى ملعب فلسطين، لمتابعة اللقاء النهائي لبطولة "طوكيو" للشباب، والذي سيجمع فريقي خدمات البريج واتحاد خانيونس.

 

ويحضر هذا اللقاء مسؤولي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)، وإبراهيم أبو سليم نائب رئيس اتحاد الكرة، وعدد من رؤساء الأندية وممثلي الاتحادات الرياضية ووسائل الاعلام.

 

وأنجز الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم كافة الترتيبات المتعلقة بهذا النهائي، الذي يقام للمرة الثالثة على التوالي، برعاية دولة اليابان.

 

من المتوقع أن تشهد المباراة صراعاً كبيراً بين الفريقين الطامحين لتحقيق لقب البطولة لأول مرة في تاريخهما، بعد أن احتكر خدمات رفح البطولة لموسمين متتالين.

 

وتنتظر الجماهير مباراة قوية بين الفريقين، نظراً لامتلاكهما عناصر مميزة، أبدعت وقدمت مستويات مميزة خلال المشوار الطويل للبطولة.

 

"الطواحين" يتمنى

 

ويسعى اتحاد خانيونس للفوز بلقب البطولة الذي يتأهل للمرة الأولى بتاريخه إلى المباراة النهائية، بعد مشوار جيد خلال البطولة التي تعتبر الأصعب منذ انطلاقتها.

 

ويتمنى فريق "الطواحين" الفوز باللقب الذي سيسجل بأحرف من ذهب في تاريخ النادي، من خلال محافظته على سمعته في دوري الممتازة، والمنافسة على اللقب في الموسم الماضي.

 

ويمتلك "الطواحين" لاعبين مميزين قدموا أداء مميز طوال البطولة، خاصة اللاعب خالد النبريص الذي ساهم بشكل كبير في تأهل فريقه للمباراة النهائية، إضافة لتواجد المدرب الشاب أنور عمران لاعب الفريق الأول الذي يأمل أن يتوج بلقب تاريخي في حياته.

 

وصعد اتحاد خانيونس لنهائي البطولة، بعدما تجاوز في أول لقاءاته اتحاد دير البلح، ومن ثم فريق التفاح، قبل أن يقصي شباب رفح في دور الـ16.

 

وفي دور الثمانية أقصى "الطواحين" فريق الصداقة، ليتأهل لنصف نهائي البطولة ويقصي حامل اللقب خدمات رفح بركلات الترجيح، بعد نهاية الوقت الأصلي للمباراة (1/1).

 

نهائي ثاني

 

يحاول خدمات البريج لتسجيل أسمه بأحرف من ذهب، من خلال التتويج بلقب بطولة كرة قدم على مستوى قطاع غزة، لما يُعرف عن النادي بأنه بطلاً للعبة كرة السلة وكرة اليد على مستوى القطاع.

 

ويأمل البريج الذي تأهل للمباراة النهائية للمرة الثانية بتاريخه، أن يفوز باللقب الذي خسره أمام خدمات رفح في أول بطولة انطلقت قبل 3 أعوام.

 

ويمتلك البريج عناصر مميزة قادرة على التتويج بلقب البطولة، أمثال سالم صادق وسامح العواودة ونزير النشاش وأحمد داوود ومن خلفهم المدرب سامر نوفل الذي يتمنى أن يتوج مجهوداته مع فرق النادي بإنجاز تاريخي يسجل باسمه في سجلات النادي الذهبية.

 

ونجح البريج بالوصول للمباراة النهائية بعدما تجاوز في أول لقاءاته بالبطولة فريق العودة (1/2)، ليتأهل لدور 32 ويواجه فريق معاً الذي تفوق عليه بنتيجة (1/2)، وفي دور الـ16 واجه فريق شباب الزيتون وحقق فوزاً كبيراً بنتيجة (1/3).

 

وفي دور الـ8 نجح البريج بتجاوز جاره أهلي النصيرات بضربات الترجيح (1/3) بعد إنتهاء المباراة بالتعادل الإيجابي (2/2)، فيما نجح بالوصول للمباراة النهائية بعدما تفوق على خدمات المغازي (0/1) في مباراة النصف نهائي للبطولة.

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق