الجيش السوداني يعلن اعتقال البشير وتولي السلطة

الجيش السوداني يعلن اعتقال البشير وتولي السلطة
أخبار العالم

الاستقلال/ وكالات:

أعلن وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف الخميس، الإطاحة بنظام الرئيس عمر البشير وتعطيل الدستور.

 

وقال "بن عوف" في بيان أول للجيش على وقع المظاهرات التي تسود البلاد منذ أسابيع عدّة، إنه "تم اقتلاع النظام والتحفظ على رأس النظام في مكان آمن".

 

وأضاف: "نُعلن البدء بفترة انتقالية لمدة عامين وفرض حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، كما أعلن حل المجلس الوطني ومجالس الولايات، وتشكيل مجلس عسكري لإدارة شؤون البلاد.

 

وأشار إلى "إغلاق المجال الجوي والمطارات وغيرها من نقاط الدخول، مع تأكيده وقف إطلاق النار الشامل في جميع ربوع البلاد".

 

وكانت القوات المسلحة السودانية أعلنت صباح اليوم، أنها بصدد إصدار بيان مهمّ، بينما انتشرت آليات عسكرية في محيط القصر الجمهوري.

 

ونقلت وسائل أجنبية عن مصادر سودانية أن الجيش أصدر تعميمًا لكافة وحداته أكد فيه تسلمه للسلطة وشروعه في تشكيل مجلس عسكري لإدارة شؤون البلاد.

 

وسيطرت القوات المسلحة على مقر الإذاعة والتلفزيون، في حين تفيد التقارير بأن هناك قوات عسكرية استولت على السلطة.

 

ومنذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي، يتظاهر السودانيون في الخرطوم ومدن أخرى، مطالبين بإسقاط نظام الرئيس عمر البشير الذي وصل إلى السلطة بانقلاب عسكري قبل (30) عامًا.

 

وفي الأيام الأخيرة، اكتسبت الاحتجاجات زخمًا كبيراً، بعد أن اعتصم مئات الآلاف قرب مقر قيادة الجيش لحثّ القوات المسلحة على الانحياز للشعب في ثورته السلمية ضد النظام.

 

وحينها اتخذت الأمور منعطفًا جديدًا، فلم يعد الجيش يذكر في بياناته وقوفه خلف الرئيس، بل على العكس أكد احترامه لإرادة الشعب وحريته وتطلعاته.

 

وحتى الشرطة التي كانت السيف المسلط على المحتجين، أصدرت بيانًا لافتًا تؤكد فيه عزمها حماية المتظاهرين، وشدّدت على ضرورة حصول انتقال ديمقراطي سلمي في البلاد.

التعليقات : 0

إضافة تعليق