"جوال" تطلق برنامج "تعلم البرمجة" للعام الخامس تواليًا

اقتصاد وأعمال

رام الله/ الاستقلال:

أطلقت شركة جوال للعام الخامسة تواليًا برنامج Code for Palestine، والذي يتم تنفيذه عبر مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية.

 

ويستهدف البرنامج الطلاب ذوي الفئة العمرية (14سنة) المتميزين والطموحين ممن يملكون القدرة على المثابرة والتعلم في مجالات الحاسوب والتكنولوجيا والمبادرات، ويتطلعون إلى مستقبل مهني متميز يسهم بالنهوض بالمجتمع ومعالجة المشاكل والتحديات.

 

وأوضحت الشركة أن الطلبة سيواصلون تلقي تدريبات لمدة ثلاث سنوات ضمن برنامج مفيد وممتع.

 

وتحدث مدير عام "جوال" عبد المجيد ملحم عن أهمية البرنامج والذي يتم تنفيذه كل عام برعاية رئيسية من شركته، مشيرًا إلى أنه "البرنامج الأهم والأكبر في تعليم التكنولوجيا وريادة الأعمال في فلسطين.

 

وأكد "أهمية دعم برامج تطوير التعليم التكنولوجي في فلسطين، والذي أصبح يستحوذ على اهتمام قطاع الشباب، وبالتالي أصبح يسعى لإبراز أفكاره الريادية في مجال برمجة الحاسوب والسعي إلى تنفيذها وتطبيقها عبر المنصات ذات الاختصاص والتي تدعم الريادين في مجال تكنولوجيا المعلومات".

 

ولفت إلى "ضرورة الاهتمام بالتعليم التكنولوجي في فلسطين وتعزيز الوسائل التعليمية الحديثة من أجل المساهمة في رقمنة التعليم في فلسطين".

 

وذكر أن "برنامج "Code for Palestine يمنح الطلاب المشاركين مهارات عالية المستوى بحيث تأهلهم للحصول على منح من جامعات عالمية مرموقة خاصة في مجال التكنولوجيا والبرمجة والهندسة".

 

وحول طبيعة البرنامج، تحدثت مدير عام مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية سماح أبو عون حمد، وهي الجهة المنفذة للمشروع.

 

وقالت: "ينطلق البرنامج مع الطلبة الذين أنهوا مرحلة الصف التاسع، ولديهم مهارات اللغة الانجليزية والطباعة والاهتمام والقدرات التكنولوجية، ليتواصل معهم طيلة العام الدراسي بما يشمل المخيم الصيفي والذي يعقد في نادي ومركز تدريب مجموعة الاتصالات في مدينة اريحا، لمدة أسبوعين وبواقع 92 ساعة تدريبية مكثفة كل سنة ولمدة ثلاثة سنوات وحتى مرحلة الثانوية العامة".

 

وأوضحت أن البرنامج يشمل عقد لقاءات أسبوعية تتضمن المحاضرات والورش التدريبية والعملية ومشاريع للغات البرمجة على أيدي أكِفاء دوليين في البرمجة وريادة الأعمال والتفكير التحليلي، وبالتعاون مع واحدة من أفضل الجامعات الأمريكية وهي جامعة ستانفورد.

 

وأشارت إلى أنه "يتم تلقي التدريب عمليًا ونظريًا على الطرق المختلفة للتصميم المعاصر واكتشاف الأفكار الإبداعية من خلال طرق جديدة للتفكير وبتطبيقها على مشاريع.

 

وأضافت أبو عون حمد "ارتفع عدد المدربين الدوليين من 4 في عام 2015 إلى 24 خلال عام 2018، عدا عن مشاركة 6 طلاب من الذين أنهوا البرنامج خلال العام الماضي كمساعدين للمدربين".

 

وبيّنت أن "الهدف الرئيسي من مبادرة Code for Palestine  هو المساهمة في تطوير مستوى التعليم التكنولوجي في فلسطين، من أجل رفع كفاءة الطالب في الجامعات والمعاهد الفلسطينية من خلال تهيئتهم لاكتساب مهارات ريادة الأعمال والتكنولوجيا المتقدمة، عبر تدريب عملي يقوم على تقديمه متخصصين في مجال التكنولوجيا والحاسوب".

 

وقالت إنه "يتم التدريب على كتابة الكود بشكل مهني ومتقن وبأفضل الطرق والممارسات لإنجاز مشروعات تكنولوجية شخصية، موضحةً  أنه "تم تخريج دفعتين من البرنامج خلال عامي 2017 و2018 وصل عددهم الى 53 طالب".

التعليقات : 0

إضافة تعليق