أسوة بالضفة الغربية

انتخابات مجالس طلبة جامعات غزة.. هل ترى النور؟ !

انتخابات مجالس طلبة جامعات غزة.. هل ترى النور؟ !
سياسي

غزة / سماح المبحوح:

اعلان الأطر الطلابية عن مبادرة لإجراء انتخابات مجالس الطلبة في الجامعات في قطاع غزة، والبدء بمشاورات وإعداد خطة زمنية لسير العملية في أقرب وقت ممكن، هل تأخذ تلك المباراة طريقها إلى التنفيذ على أرض الواقع؟ وما هي العقبات التي قد تقف حائلا امام تطبيقها أسوة  بجامعات الضفة الغربية المحتلة التي أجرتها مؤخرا؟  اللقاء الذي جمع الأطر الطلابية الثلاثاء دعا له «صالون حنظلة الثقافي» تحت عنوان « انتخابات مجالس الطلبة بين الضرورة والتعطيل « ، بمشاركة كل من رامي شحادة ممثل الشبيبة الطلابية الذراع الطلابي لحركة «فتح»، ومحمد فروانة مسئول ملف الجامعات في الكتلة الإسلامية الذراع الطلابي لحركة «حماس «، وأحمد القيق منسق سكرتاريا الأطر الطلابية ممثل جبهة العمل الطلابي التقدمية الذراع الطلابي لـ «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين «، وبحضور ممثلي باقي الأطر والمهتمين.

 

ومنذ عدة سنوات لم تجر الانتخابات في الجامعات في قطاع غزة احتجاجا على عدم تطبيق مبدأ التمثيل النسبي، فيما يتم اجراؤها في بعض الجامعات عن طريق التزكية.

 

في الثلاثين من كانون الثاني 2014 وقعت سكرتاريا الأطر الطلابية بالجامعات الفلسطينية على "ميثاق شرف" للعمل بشكل موحد بعيدًا عن الانقسام السياسي، وذلك بالشراكة مع "المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزعات".

 

وفي السابع عشر من نيسان الجاري، فازت كتلة الشبيبة الطلابية التابعة لحركة فتح في انتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت للعام الدراسي 2019/2020 بفارق 68 صوتا عن كتلة الوفاء الإسلامية التابعة لحركة حماس .

 

مطلب جماعي

 

القيق أكد أن كافة الأطر الطلابية التي حضرت اللقاء الحواري أجمعت على ضرورة إعادة تفعيل ميثاق الشرف الموقع بين الأطر الطلابية والذي ينظم العلاقة بينها وبين إدارة الجامعات، وعقد انتخابات بأسرع وقت ممكن لأهميتها في المطالبة واسترداد حقوق الطلبة.

 

وأوضح القيق لـ"الاستقلال" أن العملية الانتخابية هي شريان الحياة للحركة الطلابية بالجامعات الفلسطينية، وعليه فإن مجالس الطلبة تمثل مطلباً قوياً، يرعى حقوق الطلبة كافة ويلبى طموحاتهم.

 

وبين أن الانتخابات التي يجرى التحضير والإعداد لها، ستكون بعد تنفيذ ورش عمل وعقد لقاءات وحوارات بين الأطر الطلابية في المرحلة الأولى، وعقد اجتماعات مع وزارة التربية والتعليم ووزارة الداخلية لاستكمال الإجراءات وتسهيل العملية الانتخابية، لتمكين شريحة الطلبة من تمثيل ذاتها في مواقع متقدمة من صناعة القرار الفلسطيني .

 

ورأى أن إدارة الجامعات المستفيد الأكبر من غياب مجالس الطلبة ، إذ عملت خلال الأشهر والسنوات الماضية على رفع سعر الساعة الدراسية ، كما تتبع نظام خصخصة للعديد من مرافق الجامعة وتحويلها لمصدر دخل ربحي كالكافتريا التي وجدت لخدمة الطلبة، كما أنها تجني ديناراً واحداً في كل فصل دراسي من كل طالب تحت بند مجلس الطلبة .

 

وأشار إلى أهمية المطالبة بعقد انتخابات لمجلس الطلبة بالجامعات الامر الذي يعمل على تخريج  قيادات شبابية تصنع ثورات حول العالم ، ويكون ذلك نموذجاً مصغراً كمقدمة لانتخابات مجلس تشريعي ومجلس وطني ، ومدخلا لإنهاء الانقسام والمصالحة الحقيقية .

 

وتوقع أن يتم عقد الانتخابات خلال مدة أقصاها الفصل الدراسي الأول أو الثاني من العام " 2020 " ، بعد الانتهاء من كافة المراحل والإجراءات القانونية الناظمة لسير العملية الانتخابية بشفافية ونزاهة .

 

محمد بركات مدير شؤون الطلبة في وزارة التربية والتعليم العالي بغزة أكد على تقديم وزارته كافة التسهيلات والإجراءات القانونية المعمول بها، و الدعم والإسناد الكبير لنجاح العملية الانتخابية التي يدور الحديث عن اجرائها داخل الجامعات .

 

وأوضح بركات في حديثه لـ"الاستقلال" أن دور الوزارة يكمن في عملية الرقابة والإشراف و توجيه الأطر الطلابية وكافة المرشحين قبل وأثناء اجراء الانتخابات بكافة الجامعات في القطاع.

 

وشدد على أن الوزارة تسعى جاهدة لإتاحة فرصة عقد انتخابات والمشاركة فيها أمام جميع الطلبة لكونها ظاهرة صحية تؤسس لجو ديمقراطي مبني على احترام الآخر، وتزيد من فرص الطلبة في التعبير عن آرائهم بحرية واختيار من يمثلهم بالجامعة.

 

ولفت الى أنه قبل البدء في اجراء الانتخابات تقوم الكليات والجامعات بمخاطبة الوزارة للحصول على موافقتها على فتح المجال أمام الأطر الطلابية لممارسة أنشطتها المختلفة وفق الأنظمة المعمول بها بالجامعات.

 

وبين أن الوزارة تتوجه للجامعة ميدانيا للتأكد من الإجراءات حسب  اللوائح والأنظمة ، وفتح باب الترشيح أمام الطلبة والأطر الطلابية ، ليتم بعدها ترك المجال للسحوبات والطعون خلال فترة محددة ، بعد أن يقدم المرشحون برنامجهم الانتخابي ، وإجراء دعاية انتخابية خلال مدة زمنية وغيرها من الإجراءات كالإعلان عن يوم الاقتراع والمشاركة بفرز الأصوات بوجود ممثلين عن وزارة الداخلية  . 

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق