الاحتلال ينهي مجزرة الهدم في وادي الحمص وتخوفات من أخرى

الاحتلال ينهي مجزرة الهدم في وادي الحمص وتخوفات من أخرى
القدس

القدس المحتلة/ الاستقلال:

أخلت قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ ساعات الصباح الأولى أكثر من 100 وحدة سكنية يقطنها نحو 500 مقدسي، من قاطنيها في حي وادي الحمص، أحد أحياء بلدة صور باهر جنوب شرق القدس، وباشرت بهدمها فورا.

 

وتذرعت قوات الاحتلال خلال الهدم بحجة قربها من جدار الضم والتوسع العنصري، رغم أن غالبيتها تقع في لمنطقة المصنفة (أ) التابعة للسلطة الفلسطينية، حسب اتفاق أوسلو.

 

وأوضحت مصادر محلية أن عمليات الهدم استمرت طيلة اليوم، وطالت 16 مبنىً سكنيًا، رغم كل الالتماسات التي قدمها أهالي الحي لمحكمة الاحتلال العليا.

 

ولفت المصادر إلى أن الأهالي يتخوفون من هدم دفعة جديدة من المباني، حيث من المقرر أن تصدر محكمة الاحتلال حكمًا حولها في القريب.

 

ولاقت جريمة قوات الاحتلال إدانات فلسطينية وعربية ودولية وحقوقية واسعة، مؤكدين أنها مخالفة للقوانين الدولية وتعد تطهيرًا عرقيًا للسكان المقدسيين.

التعليقات : 0

إضافة تعليق