الاحتلال يبعد مقدسية عن الأقصى ١٥ يوما ويعتقل شابين

الاحتلال يبعد مقدسية عن الأقصى ١٥ يوما ويعتقل شابين
القدس

القدس المحتلة/ الاستقلال:

أبعدت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، المقدسية عايدة صيداوي عن المسجد الأقصى ١٥ يوما، بتهمة توزيع حلوى عن روح الشهيد مصباح أبو صبيح.

 

وكانت عناصر الشرطة اعتقلت عايدة صيداوي من محيط مصلى باب الرحمة بالمسجد الأقصى ليلة أمس، وسلمتها استدعاء للتحقيق معها اليوم.

 

وذكرت عايدة أنها توجهت لمركز شرطة القشلة في البلدة القديمة بالقدس، بناء على أمر الاستدعاء، وبعد الانتظار خارج المركز ساعة ونصف، طلبوا منها العودة في الساعة الثانية بعد الظهر.

 

وأضافت أنها لدى توجهها إلى مركز "القشلة" حسب الموعد، سلمها المحقق قرارا يقضي بإبعادها عن المسجد الأقصى ١٥ يوما، بعد أن وجهت ضدها تهمة توزيع حلوى عن روح الشهيد مصباح أبو صبيح عند مصلى باب الرحمة بالمسجد.

 

في السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الشابين أحمد سعيدة وعبد الناصر عودة، من خارج باب الأسباط بالمسجد الأقصى.

 

وأفاد شهود عيان بأن القوات اعتقلتهما بعد تصديهما لمستوطنين قاما بأداء طقوسا تلمودية أمام باب الأسباط.

 

وأشاروا إلى أن القوات اقتادتهما إلى مخفر باب الأسباط، ثم نقلا بسيارة شرطة الاحتلال إلى مركز القشلة بالبلدة القديمة بالقدس المحتلة.

 

فيما أخلت شرطة الاحتلال في مركز صلاح الدين بالقدس مساء اليوم سبيل طفل وشاب من قرية العيسوية، بعد التحقيق معهما.

 

وذكر شهود عيان أن الشرطة أخلت سبيل الطفل أمير محمد عبيد(٧ سنوات) والشاب أمجد علي عبيد(٢٣عاما)، بعد التحقيق معهما، دون شروط.

 

وأضافوا أن الشرطة مددت توقيف الشاب محمد مبتسم عبيد ليوم غد الثلاثاء، ومأمون مصطفى داري ليوم الخميس المقبل.

 

وكانت قوات الاحتلال شنت اليوم حملة اعتقالات في قرية العيسوية، عرف من بينهم حذيفة شريتح ودرويش يحيى درويش ويوسف بلال ابو الحمص، فيما سلم فارس داري نفسه للشرطة بعد ترك استدعاء له للتحقيق.

التعليقات : 0

إضافة تعليق