الاحتلال يستدعي مقدسييْن بدعوى "إهانة" الصحفي السعودي "المطبّع"

الاحتلال يستدعي مقدسييْن بدعوى
سياسي

القدس المحتلة/ الاستقلال:

استدعت سلطات الاحتلال ظهر الثلاثاء الصحفي رامي الخطيب وأحد حراس المسجد الأقصى للتحقيق بزعم "إهانة" صحفي سعودي زار المسجد أمس الاثنين.

 

وأفادت مصادر محلية أن شرطة الاحتلال استعدت الشابين بعد اتهامهما بـ"إهانة" الصحفي السعودي محمد سعود خلال زيارته للمدينة المحتلة.

 

وتداول ناشطون على منصات التواصل مقاطع فيديو قالوا إنها للناشط الإعلامي سعود المشارك في زيارة وفد صحفي عربي إلى "إسرائيل"، حيث تعرفت مجموعة من المصلين عليه لدى دخوله المسجد المبارك وطارده بعضهم وشتموه ونعتوه بالمطبع الصهيوني.

 

يُشار إلى أن سعود يدرس في كلية الحقوق في جامعة الملك سعود في الرياض وواحد من ستة إعلاميين وكتاب عرب من العراق ومصر والأردن زاروا "إسرائيل" برعاية الخارجية الإسرائيلية.

 

وكان سعود قد خصّ إذاعة الجيش الإسرائيلي بحديثٍ إذاعي قال فيه بالعبرية إنه "يحب إسرائيل ويشعر بأن الإسرائيليين مثل عائلته".

التعليقات : 0

إضافة تعليق