الاحتلال يحظر نشر أي تفاصيل حول خطف الجندي وقتله

الاحتلال يحظر نشر أي تفاصيل حول خطف الجندي وقتله
عين على العدو

القدس المحتلة/ الاستقلال:

فرضت سلطات الاحتلال حظرًا على نشر أيّ تفاصيل حول عملية خطف وقتل جندي إسرائيلي جنوب بيت لحم، صباح اليوم الخميس، لمدة شهر.

 

ووفق وسائل إعلام عبرية فقد تقرر أيضًا منع بث فيديو خطف وقتل الجندي التي التقطتها الكاميرات الأمنية في مكان الحادثة.

 

وتشير وسائل الإعلام العبرية إلى أن التحقيقات تظهر أن الجندي قتل في مكان غير المكان الذي ألقيت فيه جثته.

 

ومنذ الإعلان عن الحادثة، بدأت وسائل الإعلام العبرية ومعلقيها توجيه الاتهامات لحركة حماس بالوقوف وراء العملية، واعتبرت أنها امتداد للهجوم الذي جرى إحباطه قبل أيام في القدس، من قبل خلية عسكرية في الخليل ادّعى الاحتلال أنها تلقت تعليمات من قيادة حماس بغزة.

 

وقال غال بيرغير مراسل قناة "ريشت كان" العبرية إن عبد الرحمن غنيمات الأسير المحرر في صفقة شاليط هو المسؤول عن نشاطات حماس بالضفة انطلاقًا من غزة، وقد يكون هو من يقف وراء الهجوم.

التعليقات : 0

إضافة تعليق