الهندي: عملية "دوليف" تؤكد على حيوية شعبنا وقدرته على مواجهة المؤامرات

الهندي: عملية
سياسي

غزة/ الاستقلال:

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين د. محمد الهندي أن العملية البطولية التي وقعت صباح اليوم الجمعة قرب مستوطنة دوليف غرب رام الله، والتي أسفرت عن مقتل مجندة وإصابة مستوطنين، هي بمثابة رسالة لرئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مفادها :" أن الشعب الفلسطيني حي ويستطيع أن يواجه المؤامرة التي تستهدف القضية الفلسطينية وتستهدف القدس.

 

وقال الهندي في حديث لإذاعة صوت القدس ، أن ملف مدينة القدس خطير جداً ، ويتطلب توحيد كل الجهود الداخلية الفلسطينية لمواجهته. مضيفاً أن كل من يتواطأ أو يتخاذل عن نصرة الأقصى سيدفع الثمن.

 

وتابع الهندي أن ذكرى حريق المسجد الأقصى امتد للعواصم العربية وكانت له أبعاد على كافة الصعد السياسية والتاريخية. لافتاً إلى أن حريق الأقصى أسقط ورقة التوت عن معظم الأنظمة العربية التي باتت تطبع مع الاحتلال الإسرائيلي.

 

وقال الهندي: "نحن لا نريد من العرب مساعدة ولا دعم نقول لهم فقط ارفعوا أيديكم عنا". والشعب الفلسطيني يقوم بواجبه الدفاعي عن الأمة العربية والإسلامية ولا يريد طعنة من الخلف.

 

وشدد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي أنه كلما زادت ضغوطات الاحتلال وزاد الاستيطان والحصار زادت وتيرة المواجهة معه، وهذا هو النمط الجديد في المواجهة.

 

وحول التهديدات الإسرائيلية ضد قطاع غزة، قال الهندي:" إن هذه التهديدات نأخذها على محمل الجد ونأخذ كافة الاحتياطات لها ولكنها لن تخيفنا.

 

ودعا الهندي الجماهير الفلسطينية للخروج بشكل مكثف، متمنياً أن تمتد عملية المواجهة في نقاط الضفة المحتلة.

 

وأوضح أن مسيرات العودة هي نهج وطني ليس لكسر الحصار فقط وإنما لمواجهة صفقة القرن ويجب أن تستمر لأنها خلقت حالة وعي للقضية الفلسطينية.

 

كما شدد على ضرورة دعم وإسناد المرابطين في القدس، فهم عنوان الأمة في التصدي للمؤامرة الصهيونية .

التعليقات : 0

إضافة تعليق