"هيئة العودة" تدعو للمشاركة بجمعة "الوفاء للشهداء"

سياسي

غزة/ الاستقلال:

دعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار مساء الجمعة للمشاركة في فعاليات جمعة "الوفاء للشهداء" شرقي قطاع غزة الأسبوع المقبل، تزامنًا مع الذكرى الخامسة لانتهاء العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

 

وقالت الهيئة في بيانها الختامي للجمعة الـ71 من المسيرات، والذي شهد فعاليات تحت عنوان: "لبيك يا أقصى": "ندعو جماهير شعبنا للمشارة في فعاليات الجمعة القادمة الـ72 تحت اسم "جمعة الوفاء للشهداء" تزامنًا مع ذكرى انتهاء عدوان عام 2014 والذي استشهد خلاله 2320 مواطنًا على مدى 51 يومًا من العدوان على غزة".

 

وذكرت الهيئة أن "الجماهير التي خرجت اليوم في قطاع غزة والقدس والضفة المحتلة ومخيمات لبنان وفي الـ48 تؤكد تمسكها بالقدس عاصمة للشعب الفلسطيني ومستعدة أن تحمي مقدساتها الإسلامية والمسيحية من التهويد، وتعلن للمطبّعين والمتآمرين رفضها لصفقة القرن وتداعياتها على المنطقة العربية وشعوبها الحرة".

 

وجاءت فعاليات هذه الجمعة من المسيرات بالتزامن مع الذكرى الـ50 لإحراق المسجد الأقصى المبارك على يد متطرفين يهود.

 

وأضافت الهيئة أن "نيران الغضب التي اشتعلت منذ ذلك اليوم في صدور الأحرار ستبقى متقدة وسيحرق لهيبها أيادي المحتلين وتطاردهم حتى كنسهم من أرضنا حتى التحرير والعودة".

 

وأكدت أن "القدس كانت وما تزال عاصمة للشعب الفلسطيني وقبلة أولى للمسلمين نرفض تهويدها أو القبول بالأمر الواقع فيها، أو التنازل عن أي شبر فيها رغم أنف قطعان قادة الإجرام وجيشه".

 

وأكدت الهيئة استمرار مسيرات العودة "كأداة وطنية سلمية شعبية فاعلة بيد الجماهير المنتفضة ودرسًا تكتبه الجماهير بوعيها لكل الشعوب الحية".

 

وحيّت أبناء شعبنا في كل مكان وجماهير مسيرات العودة خصوصًا وكل الشهداء الذين قدموا أرواحهم عبر مسيرات العودة وفي كل محطات الثورة والجهاد.

 

وخصّت الهيئة بالذكر من الشهداء محمود عادل أبو سلعة "الولايدة"، ومحمد فريد أبو ناموس، ومحمد سمير الترامسي، والذين نفذوا عملية فدائية على حدود القطاع قبل أيام.

 

كما حيّت الهيئة المقاومة في الضفة الغربية المحتلة، "والتي تبدع في كل يوم أشكالًا جديدة في مواجهة الاستيطان والعدوان على القدس، وكان آخرها عملية اليوم في دوليب ومن قبل في عتصيون".

 

وجددت الهيئة تأييدها لمطالب شعبنا في لبنان بتحسين فرص الحياة الكريمة لهم في مخيماتهم بلبنان، مطالبة الرئيس اللبناني ورئيس الوزراء بإلغاء القرار ومراعاة ظروف اللاجئين ضيوف لبنان الشقيق.

 

ودعت لاستمرار التظاهرات السلمية رفضًا لصفقة القرن ومشاريع تصفية القضية.

 

وحثّت على الإسراع في استعادة الوحدة الوطنية على أساس الشراكة في المؤسسات والبرامج الوطنية وشطب اتفاقية أوسلو وملحقاتها من تاريخ شعبنا، وإنهاء العقوبات لتعزيز صمود المواطنين ورفع الحصار المفروض على القطاع.

 

وشارك الآلاف اليوم في فعاليات الأسبوع الـ71 من مسيرات العودة وكسر الحصار شرقي القطاع، واعتدت قوات الاحتلال على المشاركين وأصابت أكثر من 120 منهم.

التعليقات : 0

إضافة تعليق