"الاعتداءات لن تفت في عضد المقاومة"

"الجهاد" تدين العدوان الصهيوني الغاشم على سوريا ولبنان

سياسي

غزة/ الاستقلال:

أدانت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين اليوم الاحد، بشدة العدوان الصهيوني الغاشم على الأراضي السورية.

 

وقالت الحركة خلال بيان لها، إنه من حق سوريا أن تدافع عن أرضها وتصد هذا العدوان الصهيوني الغاشم الذي يستهدف أرضها وشعبها.

 

وأشارت الحركة الى ان استمرار العربدة والانتهاكات الصهيونية سيؤدي إلى زيادة التوتر وتفجر الأوضاع، وهو ما يسعى نتنياهو وقادة الاحتلال إليه لتحقيق مكاسب سياسية وانتخابية على حساب أمن واستقرار المنطقة وحياة شعوبها.

 

من جهته، أدان عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي د. أنور أبو طه، الغارة الصهيونية الغادرة التي نفذت بطائرتين مسيرتين على أحياء سكنية في الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية، بيروت، ليل أمس، واعتبرها عدواناً سافراً على الآمنين وعلى لبنان الشقيق حكومة وشعباً ومقاومة.

 

وشدّد د. أبو طه في بيان له، إنّ هذا الاعتداء الآثم لن يفتّ من قوة المقاومة واستعدادها الدائم للدفاع عن شعبها في مواجهة الغطرسة الصهيونية.

 

واعتبر أنّ هذا العدوان الجديد يأتي في إطار الاعتداءات الصهيونية المستمرة على الأمة العربية والإسلامية ويهدف إلى إرساء معادلات جديدة يظن العدو واهماً أنّه قادر على فرضها في ظل أزماته الداخلية وفشله العسكري والسياسي المتواصل.

 

وأكدت  على وقوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى جانب لبنان الشقيق ومقاومته، ضدّ أي عدوان صهيوني.

التعليقات : 0

إضافة تعليق