حصلت على %95.1

الطالبة الأخرس: أهدي تفوقي لشعبنا وفرحتي بالتميز لا توصف

الطالبة الأخرس: أهدي تفوقي لشعبنا وفرحتي بالتميز لا توصف
القدس

 

الاستقلال/ دعاء الحطاب

"الألعاب النارية تزين السماء، أصوات الزغاريد تصدح في الأرجاء، وبكل حب التف المهنئ ونحولها وتزينت ملامحهم بالابتسامات لترسم كل معاني الفرح والسعادة بتفوقها، وكأنه كان يوم عيدٍ لهم".. هكذا بدا المشهد أمام منزل طالبة الثانوية العامة في الفرع العلمي تسبيح ماهر الأخرس، في مخيم جنين، بعدما زُف لهم خبر تفوقها وحصولها على معدل95.1%.

 

وأعربت الأخرس في حديثها عبر الهاتف لـ"الاستقلال"، عن فرحتها الشديدة بالنتيجة والمعدل الذي حصلت عليه، بعد عامٍ دراسيٍ حافل بالسهر والتعب.

وتقول الأخرس: "الفرحة بالنجاح والتفوق لا مثيل لها ولا يمكن وصفها ببضعة كلمات، وأخيراً حصدنا ثمرة تعبنا ولاقيناها حلوة".

 

وعلى الرغم من سوء الأوضاع التي يعيشها أبناء شعبنا في الضفة الغربية المحتلة، استطاعت الأخرس تحقيق حلمها الذي لطالما سعت إليه ورسمت خطوطه بقلمها منذ الصغر.

 

وأوضحت، أن عامها الدراسي كان مليئاًبالعوائق لكنها استطاعت بإرادتها ودعم عائلتها اجتيازها، وتحقيق حلمها في دراسة الهندسة المعمارية،مبينةً أنها لم تكن لتحصل على تلك النتيجة لولا اتباع أسلوب القراءة الجيدة والمتابعة اليومية للدروس، كذلك تلقي دروساً خاصة عبر الصفحات الالكترونية والتي وفرت عليها جهداً كبيراً في مسيرتها التعليمية، وأيضاً تهيئة الظروف المناسبة وتحدي العوائق في سبيل الوصول لحلمها.

 

أما عن الدقائق الأخيرة التي سبقت الاعلان عن نتائج الثانوية العامة، فقد وصفتها الأخرس بأنها من أشد الدقائق توتراً وقلقاً.

 

وأكدت، أن مرحلة الثانوية العامة هي من أكثر المراحل أهمية في المسيرة التعليمية قبل المرحلة الجامعية، كونها مرحلة أكون أو لا أكون، وأيضاً هي المرحلة التي تحدد مستقبل الطالب واختيار التخصص الذي يناسبه ويحقق طموحه.

 

وأهدت الأخرس نجاحها لعائلتها، لما قدمته لها من دعم و مساعدة علىجميع المستوياتوإلى مدرستها ومعلماته او لكل أبناء الشعب الفلسطيني.

 

وأنهت الاخرس حديثها قائلة:" كم أشعر بالفخر كوني إحدى المتفوقات اللواتي استطعن أن يبعثن مشاعر الفخر والفرح في عيون أهاليهن، واستطعن أن يرفعن اسم فلسطين بنجاحهن، مؤكدة أنها عاقدة العزم على مواصلة النجاح والتميز على طريق خدمة شعبنا وقضيتنا.

 

 

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق