"إصلاح الجهاد" ترعى صلحاً عشائرياً في المحافظة الوسطى

محليات

غزة/ الاستقلال:

رعت لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح في حركة الجهاد الإسلامي، في المحافظة الوسطى، صلحاً عشائريًا بين عائلتي الطهراوي ومعمر، وعائلة الحملاوي، بعد خلاف بينهم، حيث تم عقد الصلح في ديوان الشيخ محمود مصلح.

 

وحضر الصلح العشائري الشيخ ادريس أبو لحية "أبو عماد" وأبو رمضان طبازة وعدد من المخاتير ورجال الإصلاح في اللجنة.

 

وخلال كلمة له بارك الشيخ أبو لحية، روح المسامحة من طرفي الصلح.

 

وأكد أبو لحية على أهمية تعزيز الوحدة بين أبناء المجتمع الفلسطيني، مشدداً على أن مثل هذه المشاكل والخلافات، تؤثر على السلم الأهلي والمجتمعي، ولا تخدم سوى المتربصين بشعبنا.

 

من جهته ثمّن الشيخ مصلح دور لجان الإصلاح في حركة الجهاد الإسلامي في تعزيز الترابط والنسيج الاجتماعي والتماسك في المجتمع الفلسطيني من خلال حل الإشكالات والقضايا العائلية العالقة بين العوائل، مشيداً بالوجهاء والمخاتير الذين شاركوا في إتمام الصُلح والعفو والمسامحة.

 

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق