طالت نحو 50 مواطنا بينهم سيدة

الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة بالضفة والقدس

الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة بالضفة والقدس
سياسي

الضفة المحتلة/ الاستقلال:

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية وفجر اليوم الاثنين حملة اعتقالات واسعة النطاق في مناطق متفرقة بالضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتين طالت نحو خمسين مواطنا بزعم انهم مطلوبون لأجهزة أمن الاحتلال.

 

فقد أعلن جيش الاحتلال اعتقال 29 مواطناً في مداهمات بالضّفة الغربية، مدّعياً بأنّهم مطلوبون لأجهزة الاحتلال الأمنية، وجرى تحويلهم للتحقيق لدى الجهات الأمنية المختصة.

 

واعتقلت قوات الاحتلال والدة الأسير يزن مغامس خلال اقتحامها لبلدة بير زيت شمال غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

 

وقال مصدر محلي إن قوات الاحتلال داهمت البلدة واعتقلت والدة الأسير يزن مغامس خلال اقتحام منزلها، علما أن مغامس معتقل قبل أيام وهو طالب بجامعة بير زيت وناشط في الجبهة الشعبية.

 

وفي ذات السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الناشط بالكتلة الإسلامية في جامعة بير زيت باسل فليان خلال مداهمة منزل أسرته ببلدة برهام شمال رام الله وجرى نقله إلى جهة مجهولة.

 

وكانت الأجهزة الأمنية الفلسطينية أفرجت عن فليان قبل أيام بعد اعتقاله لمدة أسبوعين.

 

كما اعتقلت قوات الاحتلال مدير مركز "بيسان" للبحوث والإنماء اعتراف الريماوي خلال اقتحام منزله برام الله.

 

وفي مدينة الخليل، أفادت المصادر المحلية باعتقال قوّات الاحتلال للمواطنين نزار سدر ورامي خالد العويوي عقب اقتحام منزليهما.

 

وفي مخيم الدهيشة جنوب مدينة بيت لحم، اعتقلت قوّات الاحتلال الشّبان جمال العيسة، مراد الخمور وبلال عمر الصّيفي عقب اقتحام منازلهم في المخيم.

 

واندلعت مواجهات عنيفة داخل المخيم بين المواطنين وقوّات الاحتلال، أطلقت خلالها قوات الاحتلال القنال الغازية والصوتية، ما أسفر عن وقوع حالات اختناق في صفوف المواطنين.

 

وفي ذات السياق، شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الإثنين، حملة اعتقالات واسعة في بلدتي العيسوية وسلوان بالقدس المحتلة، طالت 22 مواطنا على الأقل، بينهم العديد من الأشقاء.

 

وأفادت مصادر محلية لمراسلنا، بأن قوات معززة من جيش وشرطة ومخابرات الاحتلال داهمت العيسوية، وانتشرت في أحيائها، واقتحمت مجموعة من منازل المواطنين وفتشتها وحطمت محتوياتها وروعت قاطنيها واحتجزتهم وأرهبتهم بالكلاب البوليسية.

 

وعرف من بين المعتقلين: محمد عبدالله داري، وشقيقه محمود عبدالله داري، وضياء أيمن عبيد، ومحمد فوزي عبيد، وسفيان ناصر محمود، وشقيقيه محمد وأكرم ناصر محمود، وفادي علي مصطفى، وهارون محمد محيسن، ووسيم إياد داري، وزايد العجلوني، وعلي جمال بدر، وباسل محمد درباس، وشقيقه قصي محمد درباس، وسمير أكرم عطية، ووسيم نايف عبيد، ورشاد أمجد ناصر، وحمزه محمد عيسى ناصر، وشقيقه عيسى محمد عيسى ناصر، ومحمود جمال عطية، ومحمد رجب عبيد.

 

وتشهد بلدة العيسوية منذ أكثر من ثلاثة أشهر، تصعيدا ملحوظا من قبل سلطات الاحتلال، يتمثل في ملاحقة المواطنين والتجار وتنفيذ عمليات اقتحام واعتقال وهدم منازل ومنشآت.

 

وفي سلوان، أفاد مركز معلومات وادي حلوة، بأن قوات الاحتلال برفقة مخابراتها اقتحمت حي عين اللوزة بالبلدة واعتقلت الشابين توفيق أبو تايه، ومجدي أبو تايه.

 

وأضاف المركز أن قوات الاحتلال انتشرت في أحياء بلدة سلوان، وحررت مخالفات عشوائية للمواطنين واحتجاز بعضهم ودققت في بطاقاتهم الشخصية واخضعتهم للتفتيش، فيما اندلعت مواجهات في حي "أبو تايه" أطلق خلالها جنود الاحتلال وعناصر الشرطة الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز بصورة عشوائية، دون أن يبلغ عن إصابات.

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق