بعد انتصار الأسير خلوف

3 أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام ضد "الإداري"

3 أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام ضد
الأسرى

رام الله/ الاستقلال:

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، يوم الإثنين، إن ثلاثة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام، رفضًا لاعتقالهم الإداري، بظروف صحية واعتقالية سيئة للغاية، بعد أن فك الأسير سلطان خلوف إضرابه عن الطعام أمس، والذي استمر 67 يوما.

 

وأوضحت الهيئة أن الأسرى المضربين هم: الأسير أحمد غنام الذي دخل يومه الـ(72)، وإسماعيل علي منذ (62) يوماً، وطارق قعدان منذ (55) يوماً.

 

وأكدت الهيئة أن إدارة سجون الاحتلال وبإيعاز من مخابراتها، تسعى بشكل مكثف ومتواصل إلى كسر مواجهة الأسرى لسياسة الاعتقال الإداري، عبر مجموعة من الإجراءات الانتقامية، التي تهدف إلى سلب إنسانيتهم، وحرمانهم من حقوقهم، وإيصالهم حافة الموت.

 

وكان الأسير سلطان خلوف (38 عامًا) عَلّق مساء الأحد، إضرابه المفتوح عن الطعام، بعد الاتفاق مع إدارة المعتقلات على إطلاق سراحه في 15 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

 

ومكث الأسير سلطان خلوف من بلدة برقين بمحافظة جنين 67 يومًا على التوالي مضربًا عن الطعام، احتجاجًا على اعتقاله الإداري التعسفي.

واعتقلت قوات الاحتلال خلوف في الثامن من تموز/ يوليو الماضي، وسبق أن قضى في معتقلات الاحتلال أكثر من أربعة أعوام.

التعليقات : 0

إضافة تعليق