التجمع الإسلامي لعمال فلسطين يستنكر حجب مخصصات أسر فقيرة بغزة

التجمع الإسلامي لعمال فلسطين يستنكر حجب مخصصات أسر فقيرة بغزة
سياسي

غزة/ الاستقلال:

أعلن التجمع الإسلامي لعمال فلسطين في الاتحاد الإسلامي للنقابات، عن استنكاره الشديد لإقدام السلطة الفلسطينية ممثلة بوزارة التنمية الاجتماعية، على قطع وحجب مخصصات دفعة جديدة وكبيرة من الأسر المستفيدة من برنامج الأسر الفقيرة في قطاع غزة، والذي يأتي بعد ساعات من إعلان الاتحاد الأوروبي عن تقديم 10 ملايين يورو لدعم برنامج التحويلات النقدية التابع للوزارة.

 

وأكد التجمع الإسلامي في بيان له تلقت "الاستقلال" نسخة عنه الأربعاء، على أن معظم الحالات التي تم استهدافها بالحجب وقطع المخصصات مؤخرا، تنتمي إلى فئة المرضى وذوي الاحتياجات الخاصة، ما يضع علامات استفهام كبيرة حول السياسة التي تنتهجها الوزارة تجاه غزة عموما وشريحة الفقراء والمحتاجين بشكل خاص.

 

وشدد "على ضرورة تجنيب شريحة المعوزين والأسر المستورة والمتعففة من تبعات الانقسام السياسي المرير الذي يعصف بقضيتنا"، مطالبا الوزارة في رام الله "بالتراجع عن قراراتها الخاطئة والمجحفة بحق تلك الشريحة العزيزة والكريمة من أبناء شعبنا، والعمل على إعادة صرف تلك المخصصات على مستحقيها بعيدا عن أي اعتبارات سياسية وحزبية".

 

كما وطالب التجمع الإسلامي لعمال فلسطين رئيس الحكومة د.محمد اشتية بالتدخل وبشكل عاجل، من أجل وضع حدّ لتلك الجريمة التي استهدفت الأسر المتعففة في غزة، والتي تحارب الآن في لقمة عيش أطفالها وأبنائها.

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق