انتصار الإرادة.. الأسير أحمد زهران يعلق إضرابه عن الطعام

انتصار الإرادة.. الأسير أحمد زهران يعلق إضرابه عن الطعام
الأسرى

رام الله/ الاستقلال:

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، إن الأسير أحمد زهران المضرب عن الطعام لليوم 113 على التوالي، علق إضرابه مساء  الاثنين، بعد التوصل لاتفاق مع إدارة سجون الاحتلال، بحضور رئيس الوحدة القانونية في الهيئة المحامي جواد بولس.

 

والأسير أحمد زهران (42 عاما)، من بلدة دير أبو مشعل شمال غرب رام الله، كان قد أمضى ما مجموعه 15 عاما في معتقلات الاحتلال، وهو أب لأربعة أبناء، وكان آخر اعتقال له في شهر آذار/ مارس 2019.

 

ويعتبر هذا الإضراب هو الثاني الذي يخوضه خلال العام الجاري، حيث خاض إضرابا ضد اعتقاله الإداري استمر لـمدة 39 يوما، وانتهى بعد وعود بالإفراج عنه، إلا أن سلطات الاحتلال أعادت تجديد اعتقاله الإداري لمدة أربعة أشهر وثبتته على كامل المدة.

 

بدورها، أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين انتصار إرادة "القائد أحمد زهران"، بعد إعلانه مساء اأمس تعليقه الإضراب المفتوح عن الطعام بعد التوصل إلى اتفاق مع مصلحة سجون الاحتلال، بأن لا يتم التجديد الإداري له، وأن يكون تاريخ 25/2/2020 المقبل موعد الإفراج عنه.

 

وأشادت الجبهة بـ"الصمود الأسطوري للأسير زهران، والذي واصل الإضراب المفتوح عن الطعام لما يقارب 113 يوماً، وقبلها بعدة شهور أضرب لمدة 33 يوماً".

 

وأشارت إلى أن ذلك "يؤكد على صلابة الأسير زهران وإصراره على الاستمرار في المعركة حتى انتزاع حريته بأمعائه الخاوية". 

التعليقات : 0

إضافة تعليق