في ذكراها الـ 25

عملية "بيت ليد" تُبعث من جديد على منصات التواصل الاجتماعي

عملية
مقاومة

غزة / محمد أبو هويدي:

25 عاماً مرت على ذكرى عملية "بيت ليد".. أكثر العمليات الاستشهادية البطولية تعقيداً وحساسية في تاريخ الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والتي نفذتها حركة الجهاد الإسلامي عبر استشهادييْها أنور سكر، وصلاح شاكر، والتي هزّت أركان الكيان بأكمله، حيث قتل فيها أكثر من 24 جندياً صهيونياً ونحو 80 جريحاً.

 

ومنذ ذلك الحين، لا زال تاريخ (22/1/1995)، شاهداً حياً على انكسار هيبة جيش الاحتلال وانهيار المنظومة الأمنية التي يدعيها، حيث تميزت هذه العملية البطولية بدقة التنفيذ وحجم الخسائر التي لحقت بالعدو، وما زالت الذاكرة تستحضر تفاصيل تلك العملية المنظمة والدقيقة والأقوى في تاريخ المقاومة الفلسطينية حتى وقتنا الراهن.

 

مواقع التواصل الاجتماعي، استحضرت تلك العملية وكأنها وقعت في الأمس القريب، لتعكس مدى تعطّش شعبنا إلى مثل تلك العمليات البطولية، حيث نظم النشطاء الفلسطينيون عبر تلك المواقع حملات تغريد على كافة مواقع التواصل الاجتماعي وأبز تلك المواقع كان موقع "تويتر" الذي ضجّ بهاشتاقات #بيت_ليد_المعجزة، و#الصاروخ_المزدوج، إضافة إلى وسم #فريق_البهاء_الالكتروني.

 

وبرزت تلك الهاشتاقات محليا ودولياً إثر التفاعل الكبير معها من قبل النشطاء والمغرّدين، ومعظمهم من الشباب، ما يؤكد على تجذّر ثقافة المقاومة في نفوسهم.

 

تصدرت المتداولة

 

مدير قسم الإعلام الجديد في وكالة فلسطين اليوم الإخبارية، سائد حسونة قال: "إن استحضار عملية بيت ليد المزدوجة والنوعية التي نفذتها حركة الجهاد الإسلامي في تسعينيات القرن الماضي التي نفذها الشهيدين أنور سكر وصلاح شاكر من قطاع غزة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تعكس حجم انتماء شعبنا ونشطائه لخيار الجهاد والمقاومة بالرغم من محاولات التدجين والتطويع التي تعرض لها".

 

وأضاف حسونة لـ "الاستقلال"، أن هذه العملية ضربت المنظومة الأمنية الإسرائيلية وكسرت كل المعوقات والحواجز لتضرب بكل قوة جيش الاحتلال ولتسفر عن مقتل 24 جندياً صهيونياً وتصيب أكثر من 80 آخرين ، ولتظهر نتائج هذه العملية وليبقى صداها إلى يومنا هذا رغم مرور 25 عاماً على تنفيذها وهذا ما عكسته وسائل التواصل الاجتماعي من خلال تفاعل المئات من أبناء شعبنا وامتنا الذين يدعمون المقاومة ويتعاطفون معها ومع قضيتنا الفلسطينية.

 

وأوضح، أن هؤلاء المغردون سواء على تويتر أو فيسبوك وانستغرام وغيرها أبدعوا في حملة التغريد من خلال نشر الصور ومقاطع المصورة للعملية أو كتابة الشعارات والكلمات التي تؤيد هذا النهج الأصيل والطاهر مؤكدين من خلال هذه الحملات الالكترونية أن المقاومة ما زالت حية بين عموم الشعب الفلسطيني والشباب الواعي الثائر الذي يحمل هموم هذه.

 

وأكد حسونة، أن النشطاء أطلقوا هاشتاقي #بيت_ليد_المعجزة و #الصاروخ_المزدوج بالإضافة إلى تصدر وسم #فريق_البهاء_الالكتروني منصة تويتر والذي سمي تيمناً بقائد أركان المقاومة في فلسطين الشهيد بهاء أبو العطا فقد غرد المغردون على هذه الهاشتاقات التي تصدرت قائمة التداول عبر منصة تويتر محلياً ودولياً وخصوصاً الدول الداعمة لمقاومة الفلسطينية سواء في لبنان وسوريا وايران واليمن والجزائر وغيرها من الدول التي غرد نشطاؤها وعبروا عن مدى دعمهم للمقاومة الفلسطينية .

 

ولفت المختص في مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن هذه الهاشتاقات حققت الرواج العالمي حيث تصدرت المواقع التي تتابع أبرز الوسوم والهاشتاقات التي تتصدر الدول عالمياً فكان وسم #فريق_البهاء_الالكتروني وهاشتاقي #بيت_ليد_المعجزة و #الصاروخ_المزدوج، تصدروا ذروة التغريد عليها وعلى موقع "ترند ماب" الخاص بمتابعة أبرز الهاشتاقات المتداولة على "تويتر" تصدرت تلك الهاشتاقات سواء محليا أو عالميا تصدرت المتداولة هذا ان دل يدل على حب أبناء الأمة لفلسطين وللمقاومة وأن هذا الخيار الوحيد الذي يحرر فلسطين من قيد الاحتلال.

 

التخطيط للحملة

 

من جانبه أكد عضو إدارة فريق البهاء الالكتروني والناشط الشبابي أحمد الحلبي، أن فريقه منذ فترة يخطط لحملة التغريد هذه، وعمل على قدم وساق من أجل نجاح حملة التغريد فعملية بيت ليد النوعية تعد من أبرز وأهم العمليات الاستشهادية التي شهدتها فلسطين.

 

وأضاف الحلبي لـ "الاستقلال"، أن فريق البهاء الالكتروني برز في نهاية العام الماضي تحديداً بعد معركة "صيحة الفجر" التي خاضتها سرايا القدس، لافتاً إلى أنه تناول العديد من المواضيع التي تهم المقاومة والقضية الفلسطينية، وكان من باب الوفاء لأبطال عملية بيت ليد والمشرفين عليها ترتيب هذه الحملة .

 

وأوضح الناشط، أن إدارة الفريق أطلقت هاشتاق #بيت_ليد_المعجزة إضافة إلى وسم الفريق #فريق_البهاء_الالكتروني الذي تصدر منصة تويتر في قائمة المتداولة إضافة إلى تصدر هاشتاق #الصاروخ_المزدوج، حيث لقيت دعماً وإقبالا كبيراً من شباب الأمة العربية والإسلامية مما ساعد في انتشار هذه الهاشتاقات والتفاعل الكبير والمهم، ما يؤكد أن القضية الفلسطينية لا زالت حية في نفوس أبناء الأمة التي يحاول العدو تغييبهم وتزييف وعيهم.

 

وأشار الحلبي، أن وسم #فريق_البهاء_الالكتروني تصدر في قائمة المتداول المحلي على تويتر خلال الشهرين الحالي والماضي لأكثر من 10 مرات وكان في كل ظهور له يتناول قضية أو مناسبة وطنية فلسطينية.

 

 

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق