خلال وقفة نظمتها بغزة

الفصائل تذكّر قادة العالم بـ "المحرقة الإسرائيلية ضد الفلسطينيين"

الفصائل تذكّر قادة العالم بـ
سياسي

 غزة/ الاستقلال:

نظمت القوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية أمام مقر المندوب السامي للأمم المتحدة غرب مدينة غزة، تزامنًا مع إنطلاق أعمال المنتدى الدولي لما يسمى "المحرقة".

 

وشارك قيادات من مختلف الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية في الوقفة، حيث تم تقديم رسالة خطية لمكتب المندوب السامي وممثل الأمين العام للأمم المتحدة حول الجرائم المرتكبة بحق الاحتلال.

 

وحملت الوقفة الاحتجاجية عنوان "المحرقة الحقيقية ما يرتكبه الاحتلال من مجازر بحق شعبنا الفلسطيني".

 

وألقى متحدث باسم القوى كلمةً أكد فيها على أن المطلوب من قادة العالم الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في ظل ما يتعرض له من محرقة دائمة على يد الاحتلال. داعيًا إياهم للضغط على الاحتلال ووقف جرائمه المتواصلة.

 

وقال إسماعيل رضوان القيادي في حماس، إن رسالة الفصائل لزعماء العالم بأن المحرقة الرئيسية هي من يرتكبها الاحتلال من جرائم بحق الأطفال والنساء والرجال وإعدامهم بدم بارد، وما يمارسه من تهويد للضفة والقدس.

 

وأضاف على هامش مشاركته في الوقفة "رسالتنا لقادة العالم أنه آن الأوان لإنهاء الاحتلال وأن يحاكم قادة الاحتلال على ارتكابهم جرائم ضد الانسانية بحق الشعب .. لا يعقل أن يعطى الاحتلال هذا الغطاء لممارسة جرائمه ضد شعبنا".

 

وتابع "رسالتنا لقادة العالم الذين زاروا الاحتلال نقول لهم أن الاحتلال هو النازي الأكبر في العصر الحديث، وهو الذي يتسبب بالمحرقة ضد شعبنا". مشيرًا إلى أن الاحتلال يستغل زيارة زعماء العالم كغطاء لمواصلة جرائمه بحق الفلسطينيين، وأن المطلوب من الزعماء هو لجم الاحتلال.

التعليقات : 0

إضافة تعليق