أبو ردينة: نحذر "اسرائيل" والإدارة الأميركية من تجاوز الخطوط الحمراء

أبو ردينة: نحذر
سياسي

 

رام الله/ الاستقلال:

أعلنت الرئاسة الفلسطينية، مساء اليوم الخميس، عن موقفها مما تردده وسائل الإعلام ومصادر أخرى، حول قرب الإعلان، عما تبقى من " صفقة القرن ".

 

وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة : "نؤكد مرة أخرى رفضنا القاطع للقرارات الأميركية التي جرى إعلانها حول القدس واعتبارها عاصمة لاسرائيل، إلى جانب جملة القرارات الأمريكية المخالفة للقانون الدولي، وذلك في ظل ما تردده وسائل الإعلام ومصادر أخرى، حول قرب الإعلان عما تبقى من "صفقة القرن".

 

وجدد أبو ردينة "التأكيد على موقفنا الثابت الداعي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين على حدود 1967، وعاصمتها "القدس الشرقية".

 

وأضاف: وإذا ما تم الإعلان عن هذه الصفقة بهذه الصيغ المرفوضة، فستعلن القيادة عن سلسلة اجراءات نحافظ فيها على حقوقنا الشرعية، وسنطالب "اسرائيل" بتحمل مسؤولياتها كاملة كسلطة احتلال، متابعا : "نحذر اسرائيل والإدارة الأميركية من تجاوز الخطوط الحمراء".

 


وكشفت القناة "12" العبرية الليلة النقاب عن قرب الإعلان عن بنود صفقة القرن حيث جرى استدعاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزعيم المعارضة بيني غانتس لزيارة عاجلة للولايات المتحدة الثلاثاء المقبل لإطلاعهم على بنود الصفقة.

 

ونقلت القناة عن مصادر مطلعة قولها إن الصفقة لا تشمل إخلاء أي من المستوطنات في الضفة الغربية وتنص على دولة فلسطينية منزوعة السلاح.

 

وذكرت القناة أنه سيجري إطلاع الرجلين على أهم بنود الصفقة، في حين قالت إن الصفقة تنص على استمرار احتفاظ "إسرائيل" بالمستوطنات القائمة في الضفة تحت سيادتها.

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق