تحت شعار "ضفتنا ملك أمتنا"

إطلاق حملة دولية للدفاع عن الضفة الغربية

إطلاق حملة دولية للدفاع عن الضفة الغربية
سياسي

عمان / الاستقلال

شف الائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين الثلاثاء عن إطلاق حملة دولية للدفاع عن الضفة الغربية المحتلة تحت شعار "ضفتنا ملك أمتنا".

 

وأوضح الأمين العام للائتلاف محمد العدلوني أن الحملة تهدف للتصدي لمخططات الاحتلال الاسرائيلي المتواصلة في مصادرة الأراضي الفلسطينية من خلال التهويد والاستيطان في الضفة الغربية ومدينة القدس.

 

وأشار العدلوني إلى مشاركة شخصيات، وقوى، وأحزاب، وبرلمانات، ونقابات، وحراكات شعبية، ووسائل إعلامية من مختلف دول العالم في الحملة.

 

وطالب حكومات الدول العربية والاسلامية، بوقف التطبيع مع الاحتلال وإلى التكاتف وفضّ الاشتباك فيما بينهم، والبحث عن المصالح المشتركة بدلاً من الاستنزاف الذي تُذكيه واشنطن والصهيونية العالمية.

 

وأوضح أن أبرز مخاطر ضم الضفة تقطيع أوصالها، وعزلها عن عمقها العربي، وفرض الاحتلال كامل سيطرته على الضفة ومواردها.

 

ولفت إلى أن نجاح الاحتلال في إجراءات الضم قد يزيد من السياسات الإحلالية كالتطهير العرقي، والتمييز العنصري، والتهجير القسري، والتقطيع الجغرافي.

 

وبين أن الحملة تهدف لإيجاد حالة رأي عام فلسطيني، وعربي وإسلامي، ودولي رافضة للضم.

 

وتخطط حكومة الاحتلال لضم أكثر من 130 مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن الذي يمتد بين بحيرة طبريا والبحر الميت، ما يمثل أكثر من 30% من مساحة الضفة، إلى "إسرائيل" مطلع يونيو/ حزيران المقبل.

 

وعلى إثر ذلك، أعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مساء 19 مايو/ أيار الجاري عن أن منظمة التحرير ودولة فلسطين أصبحتا في حل من جميع الاتفاقيات مع الحكومتين الأمريكية والإسرائيلية ومن جميع الالتزامات المترتبة عليها.

التعليقات : 0

إضافة تعليق