"حماية" يدين اقتحام قوات القمع معتقل "عوفر"

الأسرى

غزة/ الاستقلال:

استنكر مركز حماية لحقوق الانسان اقتحام قوّات القمع التابعة لإدارة مصلحة سجون الاحتلال الاسرائيلي القسم رقم "16" في معتقل " عوفر"، والعبث بمقتنيات الأسرى والمعتقلين والاعتداء عليهم ورشهم بالغاز.

 

وأكد المركز في بيان يوم الثلاثاء أن هذا السلوك يأتي في سياق خطة واضحة وممنهجة تمارسها إدارة مصلحة سجون الاحتلال من أجل التضييق على الأسرى والمعتقلين، وفرض عقوبات عليهم، وحرمانهم من أبسط حقوقهم الإنسانية، لاسيما في ظل جائحة إنسانية تتمثل في تفشي وباء "كورونا".

 

وحذر من أن تفشي "كورونا" يهدد سلامة وحياة الأسرى والمعتقلين لاسيما بعد تسجيل إصابة أحد الأسرى بالفيروس في معتقل "جلبوع".

 

واعتبر أن ذلك يشكل خرقًا واضحًا لكافة أحكام القانون الدولي الانساني والقانون الدولي لحقوق الانسان، ويفضح ممارسات الاحتلال العنصرية بحق الأسرى والمعتقلين داخل سجون الاحتلال، والتي ترتقي لمستوى جرائم دولية.

 

وطالب المركز المجتمع الدولي بالضغط على سلطات الاحتلال من أجل الإفراج عن الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين من الأطفال والنساء والمرضى وكبار السن، وإلزامها باحترام المبادئ والقواعد الدولية التي تحمي المعتقلين وتحافظ على حقوقهم وكرامتهم.

التعليقات : 0

إضافة تعليق