ملتقى يحمل الاحتلال العواقب الوخيمة لإغلاق باب الرحمة

ملتقى يحمل الاحتلال العواقب الوخيمة لإغلاق باب الرحمة
القدس

القدس المحتلة/ الاستقلال:

 

حذر ملتقى دعاة فلسطين، اليوم الثلاثاء، الاحتلال الاسرائيلي من مغبة وتبعات محاولاته لطمس وتهويد المعالم والهوية التراثية الإسلامية وتزييف الحقائق التاريخية لمدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك.

 

ودعا الملتقى في بيان صحفي، جماهير شعبنا للتصدي وبقوة لهذا القرار الجائر والظالم وإفشاله كما أفشل في العام الماضي، و شد الرحال للصلاة والرباط في باحات المسجد الأقصى المبارك، والتصدي لهذا العدوان الجديد.

 

كما ودعا الملتقى، الأمة العربية والإسلامية للقيام بواجباتها اتجاه قضية وقبلة المسلمين الأولى، محملًا المجتمع الدولي "المنافق" المسؤولية الكاملة للعواقب الوخيمة المترتبة على هذا القرار الظالم.

 

وأكد ملتقى دعاة فلسطين، على أن مصلى باب الرحمة جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى المبارك ومن مدينة القدس المحتلة، مشددًا على أن مخططات العدو الصهيوني وقراراته العبثية الرامية لتهويد وإغلاق مصلى باب الرحمة أصبحت واضحة ومكشوفة.

 

ووجه الملتقى تحية إجلال وإكبار لأهلنا وشعبنا في القدس المحتلة،" الذين نراهن عليهم بالتصدي لهذا القرار الجائر كما عهدناهم من قبل في فتحه وإزالة البوابات الإلكترونية".

التعليقات : 0

إضافة تعليق