نادي الأسير الفلسطيني يغلق أبوابه بسبب تقاعس السلطة

نادي الأسير الفلسطيني يغلق أبوابه بسبب تقاعس السلطة
الأسرى

رام الله/ الاستقلال:

 

قرر نادي الأسير الفلسطيني، إغلاق كافة مكاتبه العاملة في كافة محافظات الضفة الغربية.

 

وقال رئيس نادي الأسير في نابلس، رائد عامر، إن النادي قرر إخلاء كافة مكاتبه العاملة في الضفة الغربية وبشكل كامل، باستثناء مكتب رام الله الرئيسي فقط؛ بسبب الأزمة المالية المتفاقمة والمتواصلة للعام الثالث على التوالي.

 

وأوضح عامر، أن نادي الأسير الفلسطيني هو المسؤول عن توفير المحامين للأسرى داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، إضافة إلى مخاطبة الرأي العام العالمي بعدة لغات، والمشاركة الجماهيرية لدعم الاسرى، وفضح ممارسات الاحتلال الإسرائيلي، بات اليوم غير قادر على دفع أجرة مقراته ولا حتى رواتب العاملين فيه ولا تغطية الديون المتراكمة عليه للعام الثالث على التوالي، بسبب عدم تحويل وزارة المالية للمستحقات المالية كما كان مقرراً قائلاً: "بدنا بالفعل في إخلاء المقرات".

 

وأكد، أن النادي سوف يبقي على مقره الرئيسي مفتوحاً في مدينة رام الله بصورة مؤقتة، وإذا ما استمرت الأوضاع الصعبة بالاستمرار سيتم إغلاقه بصورة نهائية وعلى الجميع تحمل مسؤولياته.

التعليقات : 0

إضافة تعليق