وفد "فتح" يسلّم "حماس" طروحات لإنهاء أزمات غزة

وفد
سياسي

 

متابعة/ الاستقلال


سلم وفد من حركة "فتح"  الليلة الماضية، رسالة إلى حركة "حماس" في قطاع غزة، كخارطة طريقة لإنهاء الانقسام الفلسطيني وتحقيق المصالحة الوطنية.

 

وقال مصدر مسؤول، فضل عدم الكشف عن هويته لـ«الغد»، إن اللقاء الذي استغرق نحو 3 ساعات ضم عضوي اللجنة المركزية في الحركة أحمد حلس، وروحي فتوح.

 

وجرى خلال اللقاء، الذي عقد في مكتب حركة "حماس"، بعيدا عن وسائل الإعلام، طرح حلول لإنهاء أزمات قطاع غزة.

 

وأوضح المصدر، أن "فتح" تنتظر من "حماس" ردا على ما جاء من طرح خلال اللقاء خلال أيام، مبينا أن عقد لقاءات أخرى لاستكمال المشاورات مرتبط برد "حماس".

 

وأعرب المصدر عن أمله في أن “يكون هناك تجاوب إيجابي من حركة "حماس" على الرسالة لإنهاء الانقسام، الذي أضرب بالقضية الفلسطينية، للتفرغ للقضايا الأهم، والتخفيف عن أحوال المواطنين”، على حد قوله.

 

وكان الرئيس محمود عباس، أعلن الأسبوع الماضي عن تشكيل لجنة سداسية، من اللجنة المركزية لحركة فتح للقاء قيادة حركة حماس والبدء بحوار للتوصل إلى تصورات واضحة ونهائية لإنهاء الانقسام، على أن تسلمه تقريرا نهائيا بما لا يتجاوز يوم 25/ نيسان الجاري.

 

وتشمل اللجنة في عضويتها كلا من “محمود العالول، أحمد حلس، روحي فتوح، الحج اسماعيل جبر، حسين الشيخ”.

 

بيد أن الوفد الذي شكله الرئيس عباس للقاء حماس لم يشمل سوى عضوي اللجنة المركزية روحي فتوح وأحمد حلس.

 

وسبق أن عرض الرئيس عباس مبادرة على حركة "حماس" تتضمن تولي كافة شؤون قطاع غزة وحل اللجنة الإدارية التي شكلتها الحركة مؤخرا لإدارة القطاع، والسماح بعودة الموظفين وتسليم المعابر والوزارات، وتمكينها من العمل.

التعليقات : 0

إضافة تعليق