عزام مهنئا بالعيد: أسرانا رمز عزنا ونتابع أوضاعهم داخل السجون

عزام مهنئا بالعيد: أسرانا رمز عزنا ونتابع أوضاعهم داخل السجون
سياسي

 

غزة/ الاستقلال:

تقدم عضو المكتب السياسي في حركة الجهاد الاسلامي الشيخ نافذ عزام، السبت، التهنئة الحارة باسم حركته للأسرى الأبطال بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.

 

وتوجه عزام، بالتهنئة لإخواننا وأبنائنا الأسرى في السجون الصهيونية، سائلاً المولى عز وجل أن يكون قدوم هذا العيد خيراً وبركة عليهم وعلينا وعلى الأمة الإسلامية كلها.

 

وقال :"الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الصهيوني هم رمز عز هذا الشعب وسبب من أسباب صموده وشموخه وفخره".

 

وأضاف "الاسرى يقدمون أعمارهم فداءً لما يؤمنون به وفداءً لفلسطين ودفاعاً عن المقدسات ودفاعا عن كرامة الشعب الفلسطيني بل دفاعاً عن الأمة جمعاء".

 

وأوضح القيادي عزام، أن الأسرى الفلسطينيين يساهمون مساهمة حقيقية وفاعلة في استمرار صمود الشعب الفلسطيني وفي افشال كل الرهانات على خضوعه واستسلامه.

 

ووجه لهم ️كل التحية للأسرى الأبطال وعوائلهم ونسأل الله تعالى أن يمن عليهم بالفرج القريب والحريّة.

 

وأكد أن " حركته تتابع الأوضاع داخل السجون، وهناك معاناة وظروف صعبة وقاسية يتعرض الاسرى لكل أصناف التنكيل والتضييق لكنهم صامدون وشامخون".

 

وذكر عزام، أنه على مدى عشرات السنين ظلت الحركة الوطنية الأسيرة ترفد مسيرة النضال بالكوادر الأبطال.

 

وسأل الله تعالى، أن يعين اخواننا وأبناءنا الأسرى وأن يكتب لهم حرية وفرجاً قريباً إن شاء الله.

 

وبارك للأسرى، بعيد الاضحى المبارك فكل عام وأسرانا جميعا بخير تقبل الله منا ومنكم الطاعات وقرب لحظة الحرية والفرج.

التعليقات : 0

إضافة تعليق