الاحتلال يعين قائداً جديدا لـ"فرقة غزة"

الاحتلال يعين قائداً جديدا لـ
عين على العدو

القدس المحتلة/ الاستقلال:

جرت نهار الأحد، مراسم تسليم واستلام لقيادة فرقة غزة في جيش الاحتلال الإسرائيلي، داخل معسكر "ريعيم" بمستوطنات غلاف غزة.

 

وذكر موقع "كيبا" العبري أنه جرى تعيين الضابط "نمرود ألوني" بمنصب قائد فرقة "ثعالب النار" والمعروفة بفرقة غزة، خلفاً للقائد السابق "اليعيزر توليدانو"، الذي تسلم هذا المنصب منذ أكتوبر 2018.

 

و"ألوني" يعتبر من كبار ضباط جيش الاحتلال، وسبق له أن شغل عدة مناصب قيادية من بينها ضابط المشاة والمظليين الرئيس، قائد لواء المظليين، قائد فرقة النار وقائد الجيش بمنطقة شمال الضفة.

كما اشترك "ألوني" في إطار منصبه قائداً للواء المظليين بإعادة احتلال مدينة نابلس خلال عملية "السور الواقي" عام 2002  وحصل على وسام التقدير من قائد المنطقة الجنوبية، كما اشترك في حرب لبنان الثانية، وتم تعيينه بعدها قائداً للوحدة الخاصة "ماجلان".

بدوره، بعث "توليدانو" برسالة إلى حركة حماس مفادها بأن عليها التوقف عن حفر الأنفاق والتوقف عن تصنيع الصواريخ  وتحويل مواسير الصواريخ للاستخدامات المدنية، وأن عليهم التوقف عن "زراعة قواعد الصواريخ في الأرض وبدلاً من ذلك زراعة القمح وحصاد المحاصيل"، حسب تعبيره.

في حين حضر المراسم قائد المنطقة الجنوبية "هرتسي هليفي" وعدد من كبار الضباط.

كما عقب المراسل العسكري للقناة "12" العبرية "شاي ليفي" على إطلاق صاروخ باتجاه غلاف غزة الليلة قائلاً إنها رسالة ترحيب بقائد فرقة غزة الجديد.

التعليقات : 0

إضافة تعليق