محكمة الاحتلال توافق على استئناف عائلة مقدسية ضد قرار إخلاء عقارها

محكمة الاحتلال توافق على استئناف عائلة مقدسية ضد قرار إخلاء عقارها
القدس

القدس المحتلة / الاستقلال

وافقت محكمة الاحتلال الإسرائيلية العليا بالقدس المحتلة على النظر باستئناف عائلة سمرين على قرار المحكمة المركزية، الذي يقضي بإخلائها من عقارها في حي وادي حلوة ببلدة سلوان في منتصف آب/ أغسطس الجاري.

 

وأفاد أحمد سمرين، بأن المحكمة وافقت ليلة أمس على النظر في الاستئناف الذي تقدم فيه المحاميان محمد دحلة ووسيم دكور، وعينت جلسة للنظر بقضية العقار بتاريخ 19 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

 

وأشار إلى أن المحكمة المركزية بالقدس أصدرت قرارًا في مستهل تموز/ يوليو الماضي يقضي بإخلاء العائلة من ثلاثة بيوت في حي وادي حلوة بسلوان، بحجة ملكيته لـ"حراس أملاك الغائبين"، لصالح جمعية "العاد" الاستيطانية.

 

وكانت المحكمة المركزية بالقدس منحت العائلة 45 يومًا من أجل تقديم استئناف على قرارها الصادر في مستهل تموز الماضي.

 

وتعود المنازل للأب المتوفي محمد سمرين منذ 30 عامًا وزوجته ونجليه أحمد وعلاء، ويقطن فيه حاليًا نحو 15 فردًا.

 

ويقع العقار الذي يضم ثلاثة منازل وأرض، بمحاذاة " مدينة داوود " في حي وادي حلوة بالقرب من السور الجنوبي للمسجد الأقصى، وتعتبر من أكبر البؤر الاستيطانية في بلدة سلوان.

 

ويتوسط العقار مدينة "داوود" من جهة وبؤرة استيطانية من الجهة الأخرى، وكانت سلطات الاحتلال صادرت جزء من أرض سمرين من أجل البناء لصالح مدينة "داوود".

التعليقات : 0

إضافة تعليق