الاحتلال يقرر الإبقاء على "الجهوزية" بالجبهة الشمالية

الاحتلال يقرر الإبقاء على
عين على العدو

القدس المحتلة / الاستقلال:

قرر جيش الاحتلال الإبقاء على حالة الجاهزية العملياتية على الجبهة الشمالية على الحدود مع لبنان على حالها.

 

وقال المتحدث باسم الجيش "الإسرائيلي": إنه في ختام جلسة تقييم للحالة على الحدود، قرر رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي، أفيف كوخافي، مساء الخميس في جلسة لتقييم الوضع، ركّز فيها على الجبهة الشمالية، خصوصًا مع تداعيات انفجار مرفأ بيروت في لبنان.

 

 

ويضع جيش الاحتلال قواته في حالة تأهب قصوى منذ ما يزيد عن أسبوعين؛ وذلك تحسباً لرد عسكري من تنظيم حزب الله اللبناني على اغتيال أحد عناصره في غارة "إسرائيلية" بسوريا.

 

وتوعد حزب الله بالرد على اغتيال أحد عناصره في دمشق الأسبوع الماضي، وعلى القصف المدفعي الإسرائيلي الذي طال منزلاً لبنانياً الأسبوع الماضي خلال عملية القصف التي ادعى خلالها تصديه لخلية لحزب الله حاولت التسلل إلى الأراضي المحتلة.

 

وتأتي تعليمات كوخافي على الرغم من ترجيحات محللين "إسرائيليين" بتراجع حزب الله عن تنفيذ هجوم عقب انفجار بيروت الذي خلف حتى اللحظة 135 قتيلاً وأكثر من 5 آلاف جريح، إضافة لخسائر بين 3 لـ 5 مليارات دولار.

التعليقات : 0

إضافة تعليق