صحفيو غزة يتضامنًون مع المؤسسات الصحفية اللبنانية

صحفيو غزة يتضامنًون مع المؤسسات الصحفية اللبنانية
سياسي

غزة/ الاستقلال:

نظّمت لجنة دعم الصحفيين في قطاع غزة، الخميس، وقفة تضامنية مع المؤسسات الصحفية اللبنانية والعربية التي تعرضت للدمار جراء انفجار مرفأ بيروت.

 

وشارك في الوقفة التي تخللها إضاءة شموع ممثلين عن الأطر الصحفية ومؤسسات نقابية وعلماء وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني، حاملين شعارات تضامنية مع الشعب اللبناني تخلل الوقفة تعبيرًا عن تكاتف شعبنا مع لبنان.

 

وخلّف انفجار بيروت فاجعة كبرى للبنانيين، إذ وصل عدد ضحاياه إلى أكثر من 100، مع توقعات بارتفاع هذا الرقم نظرًا لوجود حالات خطيرة بين المصابين الذين تخطوا حاجز الـ4 آلاف.

 

واكد رئيس لجنة دعم الصحفيين صالح المصري خلال كلمة له أن هذه الوقفة هي أقل الواجب تجاه الشعب اللبناني والمؤسسات الاعلامية اللبنانية التي تعرضت لمصاب كبير جراء الانفجار الأليم الذي وقع في بيروت.

 

وبين المصري أن عشرات المؤسسات اللبنانية والعربية وحتى الفلسطينية التي تعمل في لبنان تعرضت لدمار واسع وأصيب العديد من الزملاء الصحفيين اللبنانيين والعرب والفلسطينيين.

 

وقدّم التعازي لشهداء الشعب اللبناني جراء هذا الحادث الأليم، متمنّيًا الشفاء العاجل للمصابين.

 

وبين رئيس لجنة دعم الصحفيين أن حملة التضامن العربية والاسلامية وخاصة الفلسطينية مع الشعب اللبناني ومع المؤسسات الاعلامية اللبنانية تؤكد على أصالة الشعب الفلسطيني الذي كان يقف دومًا إلى جانب الشعوب العربية في كل المحطات الصعبة.

 

واستنكر المصري ما اسماه "بالأبواق الإعلامية النشاز" التي تحاول النيل من وحدة الشعب اللبناني عبر إثارة النعرات الطائفية، والتحريض من خلال خطاب الكراهية الذي يتماهى مع الخطاب الإسرائيلي.

 

وأضاف "هذا الخطاب يحاول النيل من وحدة لبنان داعيًا كل الصحفيين والمؤسسات الاعلامية بأن تناصر الحق العربي وتعمل على تماسك النسيج الاجتماعي.

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق