الجيش الإسرائيلي أسقط إحدى مسيّراته ظنا أنها لبنانية

الجيش الإسرائيلي أسقط إحدى مسيّراته ظنا أنها لبنانية
عين على العدو

القدس المحتلة/الاستقلال:

اتّضح أن الطائرة التي أعلن الجيش الإسرائيلي إسقاطها فوق جبل الشيخ، أمس، الجمعة، تابعة له وليست تابعة لحزب الله كما رجّحت وسائل إعلام إسرائيليّة.

 

وبحسب ما ذكرت صحيفة "هآرتس"، فإنّ الجيش الإسرائيلي اشتبه بأنها مسيّرة قادمة من لبنان وأسقطها، قبل أن يتّضح أنها تابعة له.

 

وأضاف الجيش الإسرائيلي في بيان إعلانه إسقاط المروحيّة إن المسيّرة كانت تحت متابعته قبل إسقاطها، وإنه "استعداداته مرتفعة على الجبهة الشمالية، ولن يسمح بأي خرق لسيادة إسرائيل".

 

وقال الجيش الإسرائيلي لـ"هآرتس" إنّ الحادثة سيتم التحقيق فيها.

 

وكادت أن تتكرّر حادثة مشابهة صباح أمس، الجمعة، أيضًا، عندما دوّت صافرات الإنذار في الجليل الغربي واستنفرت طائرات سلاح الجو الإسرائيلي خشية من دخول طائرة مسيّرة من لبنان، تبيّن لاحقًا أن الجيش الإسرائيلي لم يرصدها.

 

والخميس، قرّر الجيش الإسرائيلي استمرار حالة التأهب على الحدود اللبنانيّة، خشيّة من ردّ حزب الله على مقتل أحد ناشطيه في سورية قبل أكثر من أسبوعين، رغم التقديرات الإسرائيليّة بإمكانيّة عدم تنفيذ عملية أمنيّة، بسبب تداعيات تفجير بيروت.

 

وجاء قرار الجيش الإسرائيلي بعد تقييمات أمنية، شارك فيها رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، وضبّاط قيادة الأركان.

 

والأربعاء، أشارت تقارير صحافيّة إسرائيليّة إلى أنّ قيادة الجيش تعتقد أن الكارثة التي حلت في بيروت جرّاء الانفجار، "قلّلت بشكل كبير من دوافع حزب الله اللبناني وقدرته على التحرك لتنفيذ عملية ضد أهداف إسرائيل، خلال الفترة الراهنة".

التعليقات : 0

إضافة تعليق