"حنا": الرباط بالقدس والدفاع عن مقدساتها واجب أخلاقي ووطني

سياسي

القدس المحتلة/الاستقلال: 

 

أكد رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا أن الرباط في مدينة القدس والصمود والثبات فيها والدفاع عن مقدساتها وأوقافها انما هو واجب روحي وانساني ووطني بالدرجة الأولى.

 

وقال حنا في تصريح صحفي الاثنين: إن" أبناء المدينة المقدسة يحملون هذه الكرامة وهذا الشرف أن يقوموا بهذا الواجب باسم شعبنا وأمتنا فهم يقفون في الخطوط الأمامية دفاعًا عن القدس ومقدساتها وأوقافها المستهدفة والمستباحة".

 

وأضاف "نمر بمرحلة عصيبة وجب فيها التأكيد على ضرورة التلاحم الإسلامي المسيحي، والتعاون والتواصل الدائم فيما بيننا، لأن الذين يستهدفون المقدسات الإسلامية هم ذاتهم الذين يستهدفون أوقافنا المسيحية".

 

ودعا إلى الوحدة الوطنية، قائلًا:" وجب أن نكون دومًا كما كنا في كل حين في حالة وحدة وطنية حتى وإن اختلفنا في وجهات النظر في بعض القضايا، فالاختلاف لا يفسد للود قضية".

 

وطالب حنا البعض لمراجعة حساباتهم، لأن" ما تمر به مدينة القدس يجب أن يجعلنا نتجاوز أي خلاف في تحليل بعض القضايا، وأن نكون موحدين بالدفاع عن القدس ومقدساتها المستهدفة والمستباحة".

التعليقات : 0

إضافة تعليق