علامة مهمة في الأذنين قد تعني الافتقار إلى الفيتامين B12 الحيوي

علامة مهمة في الأذنين قد تعني الافتقار إلى الفيتامين B12 الحيوي
صحة وجمال

الاستقلال/وكالات:

 يمكن أن يؤدي نقص فيتامين B12 إلى مضاعفات صحية خطيرة إذا تُرك دون علاج، لذا فإن اكتشاف أعراض الحالة مبكرا أمر مهم للغاية.


 

وقد يؤدي نقص فيتامين B12 إلى العديد من المشكلات الصحية، بما في ذلك مضاعفات الحمل واضطرابات الجهاز العصبي. ويمكن أن تحدث هذه المشكلات عندما يتسبب نقص فيتامين B12 في إنتاج الجسم لخلايا دم حمراء كبيرة بشكل غير طبيعي لا يمكنها العمل بشكل صحيح.

 

ومن المعروف أن خلايا الدم الحمراء هي المسؤولة عن حمل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم باستخدام مادة تعرف باسم الهيموغلوبين.



ومع وجود عدد أقل من خلايا الدم الحمراء أو كميات منخفضة بشكل غير طبيعي من الهيموغلوبين، يمكن أن تتأثر مناطق مختلفة من الجسم سلبا.



وواحدة من هذه المناطق هي الأذنين. ووفقا لموقع Patient.info، فإن طنين الأذنين، يمكن أن يكون علامة على نقص فيتامين B12.



ويمكن أن يبدو الطنين في الأذنين مثل أزيز أو هسهسة أو خفقان أو موسيقى أو غناء. ولكن من المهم ملاحظة أن الطنين ليس دائما علامة على نقص فيتامين B12.



وتقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية: "إنها ليست عادة علامة على أي حالات خطيرة وتتحسن بشكل عام بمرور الوقت".



ويمكن أيضا ربط طنين الأذن بما يلي:

 

• شكل من أشكال فقدان السمع



• مرض مينيير (اضطراب في الأذن الداخلية التي يمكن أن تؤدي إلى نوبات الدوار وفقدان السمع)



• اضطرابات الغدة الدرقية أو التصلب المتعدد



• القلق أو الاكتئاب


• تناول بعض الأدوية



ما الذي يسبب نقص فيتامين B12؟



يمكن أن يحدث نقص فيتامين B12 بسبب حالات مثل فقر الدم الخبيث، وهو حالة من أمراض المناعة الذاتية التي تؤثر على المعدة. وتعني حالة المناعة الذاتية أن جهاز المناعة، نظام الدفاع الطبيعي للجسم الذي يحمي من الأمراض والعدوى، يهاجم خلايا الجسم السليمة.



وقد يصاب بعض الأشخاص بنقص فيتامين B12 نتيجة عدم الحصول على ما يكفي من هذا الفيتامين  من نظامهم الغذائي.



وتشرح هيئة الخدمات الصحية البريطانية: "النظام الغذائي الذي يشمل اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان عادة ما يوفر ما يكفي من فيتامين B12، ولكن الأشخاص الذين لا يأكلون هذه الأطعمة بانتظام، مثل أولئك الذين يتبعون نظاما غذائيا نباتيا، أو الذين يتبعون نظاما غذائيا سيئا للغاية، يمكن أن يصابوا بنقص الفيتامين".

علاج نقص فيتامين B12

يعتمد علاج الحالة على سببها، ولكن يتم علاجها عادة بحقن فيتامين B12.



وإذا كانت الحالة ناتجة عن نقص الفيتامين في نظامك الغذائي، فقد يتم وصف أقراص فيتامين B12 لتتناولها يوميا بين الوجبات.



وإذا كنت نباتيا وتبحث عن بدائل للفيتامين، فهناك أطعمة تحتوي عليه، مثل مستخلص الخميرة وبعض حبوب الإفطار المدعمة ومنتجات الصويا.

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق