واقترب الوعد الحق... د. اسعد جودة

واقترب الوعد الحق... د. اسعد جودة
أقلام وآراء

د. اسعد جودة

للمطبعين والمخبوعين والمضبوعين  والمستسلمين والمنسحقين ،خوفا على عروشهم وكروشهم وفروجهم  ويجملون هذا المسخ  بمصطلح التطبيع ،المشهد القرأني يصور حالهم البائس .

 

"فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَىٰ أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ ۚ فَعَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا أَسَرُّوا فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِينَ"

 

لهؤلاء المنحطين المهزومين الذين يسارعون  فيهم تصور وتأمل  ماذا يقول الله عنهم  .

 

"ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُوا إِلَّا بِحَبْلٍ مِّنَ اللَّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ الْأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ۚ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ "

 

لهؤلاء المضبوعين لماذا الاستعجال؟!

 

 فحبل الله المتين انقطع ،والولايات المتحدة فيروس كورونا الذى لا يرى بالعين المجردة  هز عرشهم وجميعكم سمع وشاهد حال الهلع والفزع والذعر الذى أصابهم والله أعلم  وما هذه الا مقدمة والقادم أعظم.

 

هؤلاء اللقطاء وهذا الكيان المسخ  وهذه المستوطنة الملعونة الذين تتهافتوا لكسب وده والركوع تحت اقدامه  ليس الا شياطين  وقردة وخنازير وليس لهم من مهمة الا الفساد المستمر وانتاج الحروب ،

 

 "كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ ۚ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا ۚ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ "

لذلك المولى جل وعلا لم يتوعد في القرآن الكريم  مجموعة بشرية غيرهم بالمطاردة والملاحقة الى يوم الدين  ليس لمحكمة الجنايات الدولية  لأنها بضاعتهم ،بل للخالق المالك لهذا الكون بكل ما حوى .

 

أين عقولكم يا مجانين ؟! "وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكَ لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَن يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ ۗ إِنَّ رَبَّكَ لَسَرِيعُ الْعِقَابِ ۖ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ " لكم الخزي  والعار في الدنيا والآخرة ،والبشري للذين لم يساورهم شك بحتمية الانتصار والظفر ،لاحظوا هذه البشارة.

 

"وَقُلْنَا مِن بَعْدِهِ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ اسْكُنُوا الْأَرْضَ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ جِئْنَا بِكُمْ لَفِيفًا"

ها هي حظائرهم تلفظهم وتصدرهم الى ما يسمى ارض الميعاد؟ ،أرض الأنبياء عليهم السلام والصحابة الكرام ، الأرض المباركة أرض الاسراء والمعراج فيها قبلة المسلمين الاولى فيها كنيسة القيامة، أرض المحشر والمنشر فيها المسجد الأقصى الذى لا تشد الرحال الا لثلاثة المسجد الحرام والمسجد النبوى والمسجد الأقصى ،  وأرض المرابطين المؤمنين بوعد الآخرة وزوال هذا الكيان وإجتثاثة .

 

" فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا "

هل من متعظ؟! لمن لا يتعظ ويتوب عن هذا الافك لعنه الله وملائكته وعبادة الموحدين المؤمنين بوعد الله بالنصر والتمكين . "وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ "

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق