بدءاً من الجمعة

الاحتلال يقرر تشديد الإغلاق الشامل في الكيان

الاحتلال يقرر تشديد الإغلاق الشامل في الكيان
عين على العدو

القدس المحتلة/ الاستقلال:

قرر المجلس الوزاري المصغر لشؤون كورونا "كابينيت كورونا"، مساء الأربعاء، فرض إغلاق شامل ومشدد بدءاً من الجمعة المقبل، حتى اليوم التالي لعيد "العُرش" اليهودي، في العاشر من تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

 

والقيود الجديدة تشمل: إغلاق الكُنس (السماح بأداء الطقوس التلمودية لمجموعات من 20 شخصا في أماكن مفتوحة لا تبعد أكثر من 1000 متر عن محيط مكان السكن).

 

تقليص المشاركة في المظاهرات (حتى 20 شخصاً بمسافة لا تتجاوز 1000 متر عن مكان السكن).

 

إغلاق جميع أماكن العمل غير الحيوية.

 

إغلاق المصالح التجارية والأسواق.

 

تقليص عمل المواصلات العامة (الإبقاء على الخطوط الحيوية).

 

إغلاق مطار بن غوريون أمام الرحلات المغادرة (على الحكومة البت في هذه المسألة).

 

منع التجمهر وإمكانية مخالطة أفراد العائلة الصغيرة فقط.

 

وتجتمع الحكومة في وقت لاحق، الليلة، للمصادقة على القرارات الجديدة.

 

وفي شريط مصور بثه على صفحاته الرسمية، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إن "المناقشات في "كابينيت كورونا" جادة ومعقدة. الوضع صعب وعلينا اتخاذ قرارات صعبة لكن كرئيس للحكومة أنا ملتزم بحماية حياتكم"، على حد تعبيره.

 

وقال نتنياهو خلال المداولات في "كابينيت كورونا": "في جميع الأحوال، سنفرض إغلاقاً كاملاً بسبب ارتفاع معدلات الإصابة".

 

ويرى نتنياهو أنه في ظل معدلات الإصابة المرتفعة، فإنه لا يمكن منع أو تجنب الإغلاق الكامل والمشدد، لذلك قال إنه "من المفضل فرض الإغلاق في أيام العطلات (خلال فترة الأعياد اليهودية التي تنتهي بعيد "العرش" في التاسع من تشرين الأول/ أكتوبر) بسبب انخفاض النشاط التجاري في هذه الفترة"، في محاولة لتقليل من حجم الضرر الاقتصادي للإغلاق.

 

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء الأربعاء، وفاة 5 أشخاص متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد، فيما شُخصت 4,031 إصابة جديدة بالفيروس، منذ منتصف الليلة الماضية.

التعليقات : 0

إضافة تعليق