لا يمكننا التنبؤ بوقوع الجرائم

البزم: الحالة الأمنية في قطاع غزة مستقرة

البزم: الحالة الأمنية في قطاع غزة مستقرة
محليات

غزة/الاستقلال:

أكدت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة، ظهر اليوم، على أن الحالة الأمنية في قطاع غزة مستقرة وأن الداخلية لا يمكنها التبؤ بوقوع الجرائم.

 

وأوضح الناطق باسم وزارة الداخلية بغزة إياد البزم، في تصريح صحفي، أن الوزارة بغزة، لا تزال تعمل لمواجهة فيروس (كورونا) وفق الإجراءات المعلنة، بما يتضمن إغلاق عدد من المناطق، التي أعلن عنها مساء الخميس، ومنع التجول في كافة المناطق، يبدأ مع الساعة الثامنة مساءً.

 

وأضاف: "الأجهزة الأمنية تتعامل بشكل سريع وحاسم مع المشكلات العائلية، ولن نقبل باستخدام السلاح بأي حال من الأحوال، وإن الحالة الأمنية في القطاع، مستقرة بشكل عام، ولن نسمح بأن يؤثر أحد على الاستقرار الأمني، ونطالب الجميع بالتحلي بالمسؤولية، وحل الخلافات العائلية لا يتم عبر فوهات البنادق".

 

وتابع: "لا يمكننا التنبؤ بوقع الجرائم، ولكن نقوم باتخاذ الإجراءات القانونية بشكل سريع من أجل استتباب الأمن، ونطمئن المواطنين على أن الشرطة تعمل من أجل تطويق كل المشكلات، وألا تتطور لتؤثر على استقرار الحالة الأمنية داخل القطاع".

 

وأردف البزم: "معبر رفح سيفتح يوم غد الأحد، وحتى الثلاثاء بالاتجاهين؛ لتسهيل عودة العالقين، وسفر الحالات المحتاجة إلى السفر، ولدينا قرار بحجر جميع المسافرين العائدين لمدة أسبوع، وخلاله يتم الفحص، ومن لم يثبت عدم إصابته، يغادر مراكز الحجر؛ ليقضي باقي أيام الحجر في المنزل".

 

وذكر: "هيئة المعابر، قامت بتوفير حافلات في كل المحافظات لنقل المواطنين المسافرين  إلى المعبر والأماكن هي (محافظة الشمال- قرب مستشفى الأندونيسي، غزة- ميدان فلسطين، الوسطى- مدخل النصيرات، خانيونس- دوار بني سهيلا، ورفح دوار العودة)".

التعليقات : 0

إضافة تعليق