للمقاومة كلمة الفصل

الفصائل لـ"الاستقلال": نحذر الاحتلال من المماطلة بقضية الأسير الأخرس

الفصائل لـ
سياسي

غزة / محمد أبو هويدي:

أكدت الفصائل والقوى الفلسطينية، أنها أرسلت خلال الأيام الماضية للاحتلال "الإسرائيلي" عدة رسائل فيما يتعلق بقضية الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام لليوم الثمانين على التوالي رفضا لاعتقاله الإداري، إلا أنه (الاحتلال) لا زال يناور ويماطل في التعاطي بإيجابية مع قضية الأسير الأخرس.

 

وحذرت الفصائل في أحاديث منفصلة مع "الاستقلال"، من تمادى العدو ومماطلته بتنفيذ مطالب المقاومة بإطلاق سراح الأسير "الأخرس"، مؤكدةً أن المقاومة سيكون لها قول الفصل في حال تعرضت حياة الأسير "الأخرس" لأي مكروه، وعندها سيدفع الاحتلال ثمناً قاسيا لجريمته.

 

ويدخل الأسير ماهر الاخرس اليوم الخميس ، يومه الـ 81 في الإضراب المفتوح عن الطعام احتجاجًا على استمرار اعتقاله الإداري وسط تأكيدات على تدهور حالته الصحية بشكل خطير جداً.

 

وكشف رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، أمس عن تدهور جديد طرأ على حالة الأسير الأخرس، حيث فقد قدرته على النطق بعد أن كان يتحدث بصعوبة بالغة، مضيفاً: أن "الأسير حالياً يدخل في نوبات غيبوبة متقطعة وهو ما يعني أن تدهورا جديدا طرأ على حالته التي باتت تسوء بشكل متسارع".

 

للمقاومة كلمتها

 

القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين خضر حبيب، أكد أن الأسير ماهر الأخرس وهو يخوض هذه المعركة البطولية في وجه الكيان "الإسرائيلي" إنما يخوضها نيابة عن كل شعبنا وأسراه، ولذلك يتحتّم على الجميع الوقوف بجانبه ومساندته وعدم خذلانه حتى يتمكن من تحقيق الانتصار في وجه السجان.

 

وأوضح حبيب لـ "الاستقلال"، أن مقاومة شعبنا كافة، تساند الأسير الأخرس وتدعمه، محملاً العدو الصهيوني المسؤولية الكاملة عن حياته، محذرا إيّاه من مغبة وقوع أي مكروه للأسير "الأخرس"، وداعياً إياه (الاحتلال) لتدارك الأمر قبل فوات الأوان.

 

وشدد حبيب، على أن المقاومة الفلسطينية لن تترك الأسير ماهر الأخرس يواجه وحده خطر الموت، بل ستدافع عنه ولن تتركه يموت وكلنا ثقة بمقاومتنا التي عودتنا أنها لا تترك أسرانا ضحية لهذا العدو المجرم الصهيوني.

 

الأخرس.. أسطورة التحدي

 

بدوره، قال عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين هاني الثوابتة: "إن قضية الأسير ماهر الأخرس هي قضية كل أبناء شعبنا الفلسطيني وكل من يؤمن بأحقية هؤلاء الأسرى في الحياة وأن ينعموا بالحرية بين ذويهم وعلى أرضهم وبين أبناء شعبهم".

 

وأضاف الثوابتة لـ "الاستقلال"، أن الأسير الأخرس بات يمثل أسطورة في التحدي  بمعركته التي يخوضها ضد الكيان الصهيوني، متسلحاً بجوعه وأمعائه الخاوية في مواجهة السجان.

 

وأكد القيادي بالجبهة الشعبية، أن الإجراءات الفاشية التي يمارسها الاحتلال لن تنال من عزيمة وإرادة المناضل ماهر الأخرس الذي يمثل أسطورة وأنموذجًا للفلسطيني الذي لا يقبل الظلم ويرفض الاحتلال وإجراءاته.

 

وطالب، المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية بتحمل مسؤولياتها تجاه قضية المناضل الأخرس، وأن توقف هذه الجريمة بحقه التي تجري في مستشفيات وسجون العدو بحق أسرانا دون أي اعتبار للقوانين والأعراف الدولية.

 

وتابع الثوابتة، أن هناك دور آخر يتمثل بمؤسسات السلطة والمؤسسات الفلسطينية من أجل العمل لفضح تلك الممارسات العنصرية بحق أسرانا وبحق الأسير الأخرس وتقديم قادة الاحتلال إلى محاكم الجنايات الدولية عبر رفع كل الملفات التي تثبت جرائمهم وتدينهم لأن هذا العدو يجب أن يخضع للمحاكمة الدولية ويجب أن يدرك أن العالم أجمع يرفض ولا يقبل بأن يمارس هذا الظلم ضد شعبنا الفلسطيني.

 

ودعا القيادي بالجبهة لتشكيل حملة دولية من أجل عزل هذا الاحتلال وفضح جرائمه مضيفًا أنه على المستوى الشعبي والجماهيري مطلوب أن تكون هناك أوسع مشاركة من التضامن على مستوى كل ساحات الوطن وساحات الخارج مع أسرانا بوجه عام ومع الأسير ماهر الأخرس على وجه خاص ويجب  أن يدرك الجميع أن أسرانا ليسوا وحدهم في ميدان المواجهة والمعركة.

 

ولفت الثوابتة، إلى أن فصائل المقاومة سيكون لها قول الفصل في حال تعرضت حياة أسرانا وأسيراتنا للخطر وخاصة الأسير ماهر الأخرس.  

 

العدو يتحمل المسؤولية

 

بدوره أكد المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) حازم قاسم، أن حركته تضع قضية الأسرى على سلم أولوياتها وعملها الوطني في محاورها السياسية والعسكرية.

 

وشدد على ان إسناد الأسرى ودعم صمودهم، يعتبر واجب وحق وطني على كل أبناء شعبنا وقواه الحية.

 

وأوضح قاسم لـ "الاستقلال"، أن الواجب المركزي عندنا هو العمل على تحرير الأسرى، ونحن نعمل الآن للوصول إلى صفقة تبادل جديدة على غرار الصفقة الأولى إلى أن نصل إلى تبيض السجون من أسرانا الأبطال.

 

وفيما يتعلق بقضية الأسير المجاهد ماهر الأخرس، فأكد أنه يمثل قدرة الشعب الفلسطيني على القتال والصمود والتحدي برغم قلة الامكانات، وشعبنا لا تعجزه تلك الامكانات فهو يقتل حتى بأمعائه الخاوية وهذا ما يقوم به الأسير الأخرس على مدار 81 يومًا.

 

وقال المتحدث باسم حماس: "إننا نتضامن مع الأسير ماهر الأخرس ونساند كل فعل يعزز من قضيته وصولاً إلى انتزاع حريته، مؤكداً أن المقاومة لن تسمح للاحتلال بالاستفراد بالأسرى أو بالأسير ماهر الأخرس وأي مساس بحياته يتحمل الاحتلال مسؤولية ذلك وتداعياته".

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق