القيادي السعدي: على قيادة الحركة الوطنية الأسيرة أن تتحرك لنصرة الأخرس

القيادي السعدي: على قيادة الحركة الوطنية الأسيرة أن تتحرك لنصرة الأخرس
الأسرى

جنين / الاستقلال

أكد القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ بسام السعدي، ظهر اليوم الأحد، أن الأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس، له سجل طويل وحافل بدعم الأسرى وأسر الشهداء، مشدداً على وصفه بالمقدام والمعطاء.

 

ودعا الشيخ السعدي في حديث عبر موجة موحدة للإذاعات المحلية، لوحدة في الموقف والجهود المُساندة للأخرس في معركته المتواصلة لليوم 84 على التوالي.

 

وشدد على ضرورة أن تشارك كافة جماهير شعبنا، وأمتنا، وأحرار العالم، في واجب نصرة المضرب الأخرس، الذي يتحدى بإرادته الاحتلال.

 

كما دعا لخطوة جماعية من قبل جميع الأسرى المعتقلين إدارياً، في مواجهة قانون الاعتقال الإداري الظالم، الذي وضعه الانتداب  البريطاني.

 

ودعا الشيخ السعدي كذلك، قيادة الحركة الوطنية الأسيرة، أن يكون لها موقف وتحرك قوي يساند معركة الإرادة التي يخوضها ماهر الأخرس.

 

ولفت إلى أن هناك تقصيراً ملموساً من جانب المنظمات الحقوقية والإنسانية، لكن لا نريد استعدائها، ويجب الضغط عليها، وأن يكون عند كل الفصائل والقوى خبراء ومستشارين للتعامل مع هذه المنظمات.

التعليقات : 0

إضافة تعليق