د. عليان: "الشقاقي" وضع فلسطين في مكانها المناسب ونهض بمشروع المقاومة

د. عليان:
سياسي

غزة/ الاستقلال:

أكد الدكتور جميل عليان مسؤول ملف الأسرى في حركة الجهاد الإسلامي، أن الدكتور فتحي الشقاقي مؤسس الحركة، نهض من أجل مشروع مبارك مقدس هو مشروع المقاومة مشروع الدم والشهادة من العام 1974 قبل مغادرته لمصر.

 

وقال الدكتور عليان، في الذكرى الخامسة والعشرون لاستشهاد الشقاقي:" إن من عايش الدكتور الشقاقي يدرك جيداً أنه كان رجلا استثنائيا حقيقياً نهض في وقت بدأ الجميع يديرون ظهورهم للقضية الفلسطينية، وبدأ يستشعر الخطر المحدق بالقضية الفلسطينية.

 

وأضاف، أن الشقاقي وضع فلسطين في مكانها المناسب وحدد بدقة واجب الأمة على فلسطين، وأي انحراف عن القضية هو من يوقعنا بهذا المأزق الحقيقي.

 

وأوضح أن ما يحدث في الأمة العربية اليوم هو دور وظيفي لخدمة المشروع الصهيوأمريكي.

 

وأكد، أننا كفلسطينيين بحاجة إلى قراءة صحيحة للدكتور الشقاقي في هذه اللحظة الحاسمة للقضية الفلسطينية، والعودة إلى البدايات وأبجديات الصراع.

 

وأعرب عن أمنياته أن تكون الخطوات في تجاه المصالحة وبناء مشروع وطني جديد وإعادة بناء المرجعيات الفلسطينية أن تكون جادة وصحيحة لتحديد ما نريده وهو إنهاء الصراع مع الاحتلال.

 

ولفت إلى أن د. الشقاقي كان نموذج حقيقي لشخصية قيادية تمتلك روئ وتمتلك أرضية وإرادة, لكن بالعمل الجماعي نستطيع أن نعوض ونستعيد غياب الدكتور الشقاقي.

 

وأشار إلى أن هناك الكثير من الآثار التي تحاول أن تشوه وتشوش الواقع الفلسطيني، ولكن نستطيع أن نستعيده بإعادة المشروع الوطني الفلسطيني، وبناء منظمة التحرير الفلسطينية كمنظمة تحرر وطني.

التعليقات : 0

إضافة تعليق