"حماس:" الشقاقي شكّل أحد روافع العمل الجهادي في فلسطين

سياسي

غزة/ الاستقلال:

أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الإثنين، في الذكرى الخامسة والعشرين لاستشهاد القائد فتحي الشقاقي مؤسس حركة الجهاد الاسلامي، أن فلسطين تستذكر واحداً من رجالاتها الصادقين، وقائداً مقاتلاً من أجل حرية شعبه.

 

وقال حازم قاسم الناطق باسم حركة المقاومة الاسلامية "حماس" إن الشهيد فتحي الشقاقي مثّل بفكره وجهاده؛ أحد روافع العمل الجهادي في فلسطين، ووضع بصمة جديدة في مسار النضال الوطني الفلسطيني.

 

وبين أن الأثر الذي تركه الشهيد الشقاقي سيظل دليلاً دامغاً على عجز الاغتيال عن وقف مسار قتال الاحتلال، أو تغييب فكر المقاومة والجهاد.

 

وجددت الحركة تأكيدها على وحدة المسار والهدف في ظلال ذكرى التضحية التي مثلتها دماء الشهيد الشقاقي، والمضي في تعزيز الشراكة والتحالف نحو هدفنا الموحد؛ تحرير فلسطين من بحرها إلى نهرها.

 

وأشار قاسم إلى أن دماء الشهيد فتحي الشقاقي ستظل شاهداً على قدرة الدم على هزيمة السيف، وأن الوعي بالوطن لن تمحوه اكاذيب المحتل واعوانه، وأن الايمان والثورة ستثمر في النهاية نصراً وتحريراً.

التعليقات : 0

إضافة تعليق