د. عليان: القائد "أبو العطا" وحد كل فلسطين يوم استشهاده

د. عليان: القائد
مقاومة

غزة / الاستقلال

أكد الدكتور جميل عليان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي والمدير العام لمؤسسة مهجة القدس، أن الشهيد القائد "بهاء أبو العطا" وحد كل فلسطين خلفه يوم اغتياله بصواريخ الاحتلال الإسرائيلي، مشددًا على استمرار الروح الوحدوية التي يتمسك بها شعبنا.

 

وقال د. عليان في تصريح وصل "الاستقلال" نسخة عنه اليوم الخميس في الذكرى الأولى لاغتيال القائد "أبو العطا": "إن توهم القتلة قبل عام أنهم ذاهبون إلى الأمان لو لأيام معدودة، فإذ بدمك الطاهر وروحك الصاعدة نحو المجد تطاردهم في كل حدود الوطن، والمغتصبين في الغلاف يصابوا بهستيريا التاسعة بتوقيت البهاء".

 

وأضاف: "عام مضى يا سيدي "أبو سليم" على رحيلك، ولا زالت حدود رجولتك وملامح وجهك صيحة تطارد الصهاينة في كل مكان، وعند كل فجر.

 

وتابع قوله: "عام مضى على رحيلك المبارك، ولا تزال قطرات دمك تتوزع في الأرض المباركة والمقدسة؛ لتزهر فينا رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، يرددون حتمية انتصارنا وزوالهم".

 

كما قال د. عليان: "نعم أنت البهاء والعطاء والسليم، أكدت من خلال مدرسة عطائك ووعيك وإصرارك أننا نصنع على عين الله، وأن المعلم الفارس قد أحسن عملا، وجزاه الله عنا وعن شعبنا خير الجزاء".

 

وأكد د. عليان على أن "عهدنا في ذكرى اغتيال القائد "أبو العطا" هو مواصلة طريق الجهاد والمقاومة، وألا نتنازل عن ذرة تراب من حقنا في كامل فلسطين، ولن نسمح للخوف والرعب أن يغادر القتلة ولا المغتصبين الصهاينة".

 

وختم د. عليان رثائه بالقول: "سلام عليك وعلى جميع الشهداء، سلام على فلسطين التي تعرفك وتعرفها، سلام على الأسرى الذين سكنت حريتهم قلبك وعقلك، وسلام على من ينتظر من إخوانك ومجاهدي شعبنا".

التعليقات : 0

إضافة تعليق