في ظل ارتفاع أعداد الاصابات

كورونا" و"الشتاء".. ناقوس خطر يضاعف مخاوف المواطنين

كورونا
محليات

غزة/سماح المبحوح:

مع تزايد المؤشرات والتوقعات بارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا خلال فصل الشتاء يعيش المواطنين في قطاع غزة حالة من الخوف والقلق الكبيرين، خشية من انتقال العدوى إليهم، في ظل تصاعد منحى الاصابات اليومي، وانتشار أعداد أخرى من الفيروسات في الجو .

 

وتأثرت فلسطين منذ الأمس ، بمنخفض جوي مصحوب بكتلة هوائية باردة، يستمر حتى اليوم الاثنين، لذا يكون الجو غائمًا جزئيًا إلى غائم وباردًا نسبيًا إلى بارد، مع تساقط زخات متفرقة من الأمطار.

 

وسجلت وزارة الصحة في القطاع ، أمس الأحد، أعلى حصيلة يومية للإصابات، بـ(406) إصابة ووفاة مواطنين بفيروس كورونا في قطاع غزة، في أكبر حصيله من الاصابات منذ بداية انتشار الفيروس في القطاع في 24 أغسطس الماضي.

 

وأفاد موجز التقرير اليومي لفيروس كورونا في قطاع غزة، أن اجمالي تراكمي للمصابين منذ مارس الماضي بلغ 10532 اصابة، منها حالات نشطة حاليا 3223 حالة، متعافين 7261 حالة ، وفيات 48.

 

شتاء مختلف

 

المواطن أسامة مقبل رغم حبه لفصل الشتاء وتساقط الأمطار لما فيه خير وبركة تعم على المواطنين بقطاع غزة، إلا أن قدوم هذا الفصل بات ممزوجا بالخوف والقلق بخلاف الأعوام الماضية التي سبقت انتشار فيروس كورونا.

 

وقال مقبل لـ"الاستقلال" : " على الرغم  من حبي الشديد لفصل الشتاء، إلا أن الشتاء الحالي مختلف عن أي شتاء سابق، فهو جاء مع وجود فيروس كورونا ، وارتفاع عدد المواطنين المصابين فيه بالقطاع".

 

وأضاف : " في حال اصابتي بإنفلونزا عادية فأنا كأي مواطن مش حقدر أفرق بينها وبين أعراض فيروس كورونا، و بهيك حعيش حالة خوف و حسبب قلق لعيلتي".

 

وأشار إلى أن فصل الشتاء موسم خير وبركة، لانتشار أنواع عدة من الخضروات والفواكه ، إلا أن هذا الشتاء ، سيكون الأصعب عليه وعلى المواطنين، لخوفهم من التنقل والذهاب للأسواق وشراء ما يشتهونه بأي وقت.

 

ولفت إلى أن الخروج من المنزل بفصل الشتاء ووجود فيروس كورونا له ثمن كبير، فلا أحد يعلم من أين تأتيه العدوى، ولا يدرك بأي نوع اصيب من الفيروسات.

 

خوف مضاعف

 

ولم تختلف المواطنة سامية مهنا عن سابقها، فهي أم لخمسة أطفال باتت تعيش بحالة من الخوف المضاعف مع دخول فصل الشتاء ، جراء انتشار فيروس كورونا وارتفاع أعداد المصابين بالقطاع.

 

وأوضحت أن أطفالها الخمسة في مراحل دراسية مختلفة، بدءا من رياض الأطفال حتى الثانوية ، ومع الحديث عن انتظام المسيرة التعليمة و عودة الطلاب للمدارس ، باتت تخشى من انتقال العدوى لأطفالها، داخل المدارس من طلاب مخالطين لأقارب لهم.

 

وبينت أنها حريصة على اتباع اجراءات السلامة والوقاية داخل منزلها وأثناء خروجها مع أطفالها، مشيرا إلى أنها تتعمد بشكل دائم على توفير كافة الأدوات اللازمة لوقاية أطفالها ، وتحرص على تذكيرها بها.

 

ارتفاع أعداد الاصابات

 

مدير دائرة "مكافحة العدوى" بوزارة الصحة بغزة،  رامي العبادلة، توقع ارتفاع أعداد المصابين بالإنفلونزا الموسمية وفيروس كورونا خلال فصل الشتاء، نتيجة انتشار أنواع أخرى من الفيروسات  بالهواء، تؤثر على جهازهم التنفسي ، لافتا إلى أن أعراض الإنفلونزا العادية تتشابه مع أعراض فيروس كورونا مع اختلاف بسيط بينهم.

 

وأوضح العبادلة لـ"الاستقلال" أن الاصابة بفيروس كورونا تتسبب بفقدان حاستي الشم والتذوق واسهال شديد، على عكس الإنفلونزا العادية التي لا تتواجد بها تلك العوارض، إنما يحدث سيلان بالأنف.

 

وبين أن ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا خلال الأيام القليلة الماضية، نتيجة لعدم التزام المواطنين بإجراءات السلامة والوقاية، واستهتارهم الكبير الذي أبدوه بالتعامل مع المختصين من رجال الأمن والأطباء.

 

وأشار إلى أن الأفراح وبيوت العزاء أكثر الأماكن التي تسببت بارتفاع عدد الاصابات بقطاع غزة، على خلاف المساجد والمدارس.

 

ودعا مدير دائرة "مكافحة العدوى" جميع المواطنين لتحمل المسؤولية أمام الله والوطن كونهم جزء من المجتمع، والالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة، كالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة أثناء الخروج من منازلهم، مشددا على أن وزارة الصحة تتبع البروتوكولات العالمية الخاصة بمنظمة الصحة العالمية، وتعمل على تطبيق التعليمات الجديدة كافة .

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق