استطلاع: 52% من الجمهور الاسرائيلي يتخوفون من لقاح كورونا

استطلاع: 52% من الجمهور الاسرائيلي يتخوفون من لقاح كورونا
عين على العدو

القدس المحتلة/الاستقلال:

رغم التفاؤل بالإعلان عن تطوير شركتي "فايزر" و"موديرنا" لقاحا مضادا لفيروس كورونا، إلا أن معظم الجمهور الاسرائيلي يبدو غير متحمس لتلقي لقاحا كهذا، على الأقل في المرحلة الأولى، كما أن الرغبة بتلقي اللقاح متفاوتة بين الجنسين والفئات العُمرية المختلفة.

 

ووفقا لاستطلاع أجراه "المعهد الإسرائيلي للديمقراطية"، فإن 52% غير مستعدين لتلقي اللقاح في المرحلة الأولى، فيما أكد 21% أنهم سيتلقونه وقال 19% إنهم يعتقدون أنهم سيتلقون اللقاح.

 

وتبين أن التخوف من اللقاح بين النساء أكبر منه لدى الرجال. وقالت 33% من النساء إنهن متأكدات، أو يعتقدن أنهن ستوافقن على تلقي اللقاح، مقابل 47% من الرجال. والفارق بين النساء والرجال في هذه الحالة في المجتمع العربي أوسع، إذا وافق 52.5% من الرجال و28% من النساء على تلقي التطعيم، بينما وافق 46% من الرجال و34% من النساء بين اليهود على تلقي التطعيم.

 

وأبدى المستطلعون الأكبر سنا انفتاحا أكبر لتلقي اللقاح، حيث وافق 45% من أبناء 55 عاما فما فوق على تلقي اللقاح، ووافق على ذلك 44% من الفئة العمرية 35 – 54 عاما، بينما وافق على تلقي اللقاح 31% فقط من الشبان في سن 18 – 34 عاما.

 

وعبر 71% من المواطنين العرب عن تخوفهم من الإصابة بفيروس كورونا، وتنخفض هذه النسبة إلى 68% لدى اليهود، وفيما المجتمع الحريدي الأقل تخوفا من الإصابة رغم الانتشار الأوسع للفيروس فيه.

 

وأظهر الاستطلاع الحالي تراجع تخوف اليهود من الوضع الاقتصادي بسبب الجائحة، لكن تخوفا كهذا ما زال كبيرا في المجتمع العربي. فقد عبر 81% من العرب عن تخوفهم على مستقبلهم الاقتصادي، فيما كانت هذه النسبة بين الهود 55%.

 

والشبان العرب في سن 18 – 34 عاما هم الأكثر تخوفا على مستقبلهم الاقتصادي (82%)، بينهما هذه النسبة 64% بين الشبان اليهود، وتواصلت الفجوات في الفئات العمرية الأخرى أيضا: 80% من العرب في سن 35 – 54 عاما، مقابل 57.5% من اليهود؛ 69% من العرب فوق 55 عاما، و43% من اليهود في هذه الفئة.

 

وعبر 55% من مجمل المستطلعين عن تفاؤلهم حيال قدرة إسرائيل على الانتعاش من أزمة كورونا، لكن 57% من اليهود عبروا عن تفائل كهذا، مقابل 47% من العرب.

 

ويعتقد 41% من مجمل المستطلعين أن القيود التي تفرضها الحكومة في إطار مكافحة كورونا ملائمة، فيما اعتبرها 30% أنها متشددة، لكن 22% وصفوها بأنها متساهلة.

 

وقال 35% إنهم ينصاعون للتعليمات الحكومية للجم انتشار كورونا خوفا من الإصابة بالفيروس، بينما عزا 32% ذلك إلى الخوف من الغرامات، و17% تحسبا من تشكيل خطر على آخرين، وقال 11% إن السبب هو الانصياع للقانون.

التعليقات : 0

إضافة تعليق