إيران تدين زيارة بومبيو لمستوطنة بالضفة وهضبة الجولان الأسبوع الماضي

إيران تدين زيارة بومبيو لمستوطنة بالضفة وهضبة الجولان الأسبوع الماضي
أخبار العالم

طهران/ الاستقلال: 

 

أدانت إيران اليوم الأحد زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لمستوطنة في الضفة الغربية وهضبة الجولان الأسبوع الماضي.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، في مؤتمر صحفي أسبوعي، "إن بومبيو على وشك نهاية مسؤوليته، فهو يقوم بهذه الزيارات لمتابعة سياساته وسياسات واشنطن الفاشلة".

 

وأضاف المتحدث وفقا لما ذكرت وكالة أنباء (تسنيم) شبه الرسمية، أن زيارته للأراضي المحتلة "مريرة"، مشددا على أن إيران تدين زيارة وزير الخارجية الأمريكي وتدين تصريحاته أيضا.

 

وقام بومبيو يوم الخميس الماضي، بزيارة كل من مستوطنة "بساغوت" المقامة على أراضي المواطنين في مدينة البيرة بالضفة الغربية وهضبة الجولان، وهو أول وزير خارجية أمريكي يزور المكانين.

 

ونددت الرئاسة الفلسطينية بشدة بزيارة بومبيو، إلى المستوطنة وقرار الإدارة الأمريكية اعتبار منتجات المستوطنات "منتجات إسرائيلية".

 

وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية (وفا) إن القرار الأمريكي "تحد سافر لكافة قرارات الشرعية الدولية، ويأتي استكمالا لقرارات هذه الإدارة التي تصر على المشاركة الفعلية في احتلال الأراضي الفلسطينية".

 

من جانبها، نددت دمشق بشدة أيضا بزيارة بومبيو، إلى الجولان السوري المحتل، معتبرة إياها "خطوة استفزازية" و"انتهاكا سافرا للسيادة السورية"، بحسب الإعلام الرسمي السوري.

التعليقات : 0

إضافة تعليق