خلال لقاء القمة الذي جمعهما قبل أيام في نيويورك

"الاستقلال" تكشف: عباس رفض مبادرة ترامب السياسية لإحياء مشروع التسوية

سياسي

غزة / نادر نصر

أكدت مصادر فلسطينية مسئولة، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عرض على رئيس السلطة الفلسطينية  محمود عباس، مبادرة "أولية" لإحياء مشروع التسوية من جديد في المنقطة.

 

وأكدت المصادر لـ"الاستقلال"، أن ترامب عرض المبادرة السياسية على الرئيس عباس، خلال لقاء القمة الذي عقد بين الرجلين قبل أيام في نيويورك، على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

وأوضحت أن المبادرة السياسية التي عرضها ترامب كانت "أولية" وتحت النقاش والتداول السياسي، ولكنها تحتوي على بنود أساسية تتعلق بحل الدولتين، والحقوق الفلسطينية، وسبل إحياء المفاوضات من جديد بين السلطة و"إسرائيل" بعد توقفها منذ العام 2014.

 

وكشفت المصادر ذاتها، أن الرئيس عباس رفض المبادرة بشكل نهائي، وأكد لترامب انه لن يقبل بأي حلول لا تعترف بكامل الحقوق الفلسطينية، وعلى رأسها مشروع "حل الدولتين"، وباقي الثوابت الفلسطينية التي لا يمكن التنازل عنها تحت أي ضغوطات.

 

وفي ذات السياق، ذكرت صحيفة عبرية، (الأحد)، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعكف مع طاقمه لشؤون الشرق الأوسط على بلورة خطة تسوية جديدة للحل السلمي.

 

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية إن :"ترامب طلب من نظيره الفلسطيني محمود عباس التروي والتحلي بالصبر، وعدم اتخاذ خطوات من شأنها عرقلة الخطة التي يعكف طاقمه على بلورتها".

 

وبينت أن ترامب أبلغ عباس بالخطة خلال لقائه على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي، ووعده بعرض البيت الأبيض لخطة تسوية جديدة خلال الأسابيع القادمة.

 

فيما يعكف طاقم ترامب وعلى رأسه مبعوثه الخاص للشرق الأوسط "جيسون غرينبلات" وصهره "جيراد كوشنر" على بلورة الخطة التي شهدت تقدمًا خلال الفترة الأخيرة، إلا أنه يرفض تحديد سقف زمني لطرحها.

 

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية – "الإسرائيلية" في نيسان عام 2014 بعد رفض "إسرائيلي" لوقف الاستيطان والقبول بحل الدولتين على أساس حدود 1967، والإفراج عن قدماء الأسرى من سجونها. 

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق