منتدى الإعلاميين يدعو لتوفير بيئة إعلامية حرة

منتدى الإعلاميين يدعو لتوفير بيئة إعلامية حرة
محليات

غزة/ الاستقلال

دعا منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، الاثنين، إلى وقف الانتهاكات بحق الصحفيين وتوفير بيئة إعلامية حرة وذلك باليوم العالمي لحرّية الصحافة الذي يوافق هذا العام الذكرى 26 لإصدار إعلان ويندهوك التاريخي عام 1991.

 

وقال بيان للمنتدى تلقت "الاستقلال" نسخة منه "إن الذكرى تمر على الصحفيين الفلسطينيين في وقت تستمر فيه انتهاكات الاحتلال لحرية الصحافة والإعلام، فلا يزال 28 منهم بالضفة الغربية والقدس المحتلتين يقبعون في سجونه معظمهم بدون تهمة منذ أشهر وآخرون مضى على اعتقالهم سنوات".

 

وأشار إلى أنه يضاف إلى ذلك تغول الاحتلال بإغلاق المكاتب الصحفية ومكاتب القنوات الفضائية وشركات الإنتاج الإعلامي وإغلاق الإذاعات الفلسطينية، كما برزت ظاهرة خطيرة في الاعتداء على حرية وسائل الإعلام من خلال التشويش على البث الفضائي لبعض القنوات التلفزيونية.

 

وحسب البيان تصاعدت موجة الاعتداءات والانتهاكات الاسرائيلية بحق الصحافة والصحفيين السبت الماضي 29-4-2017 وطالت نحو 14 صحفيا في مدينة القدس المحتلة، فقد هاجمت عناصر مما يسمى شرطة الخيالة الاسرائيلية الصحفيين وطاردتهم ما أدى إلى إصابة عدد منهم وتحطم معداتهم.

 

وشدد منتدى الإعلاميين على ضرورة الوقف الفوري لهذه الإجراءات من خلال تدخل فاعل وملزم لكافة المؤسسات الدولية والحقوقية والانسانية ونشطاء حقوق الإنسان والمؤسسات الإعلامية والدولية ذات العلاقة وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين للقيام بواجبهم تجاه توفير الحماية للصحفيين.

 

واعتبر أن الإجراءات التعسفية التي تقوم بها (إسرائيل) تهدف إلى طمس الحقائق في انتهاك صارخ لمبادئ القانون الدولي ويندرج في إطار سياسات تكميم الافواه ومنع نقل حقيقة ما يجري في الأراضي الفلسطينية.

 

وطالب المنتدى بضرورة التدخل العاجل والسريع لإطلاق سراح الأسرى الصحفيين جميعًا وإعادة فتح الإذاعات والمؤسسات الإعلامية المغلقة.

 

كما دعا الحكومة إلى العمل وفقاً لالتزاماتها في احترام مبدأ حرية الصحافة بكل ما تعنيه هذه الحرية دون انتقاص على أن يسود حكم القانون في كل ما يتصل بأداء الصحافة والصحفيين وليس الاجراءات الادارية والسياسية المعيبة كالاعتقالات والمصادرات وأسلوب الرقابة.

 

وحث كذلك على استمرار الجهود الفلسطينية والتواصل مع المؤسسات العربية والدولية ذات العلاقة لملاحقة الاحتلال في المحافل الدولية على جرائمه المستمرة بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية.

 

ودعا المنتدى إلى ضرورة العمل معاً على تقييم حال حرية الصحافة في كل أنحاء العالم؛ والدفاع عن الإعلام أمام الهجمات التي تشن على حريته؛ والإشادة بالصحافيين الذين فقدوا أرواحهم أثناء أداء واجبهم، فهذا اليوم فرصة للاحتفاء بالمبادئ الأساسية لحرية الصحافة كما ذكرها اعلان ويندهوك.

 

وأكد أن الممارسات والجرائم الإسرائيلية قتلاً ومطاردة واعتقالاً لن ترهب الصحفيين الفلسطينيين ولن تعوق إيمانهم بعدالة قضيتهم واستمرارهم في أداء رسالتهم المهنية مهما بلغت التضحيات.

التعليقات : 0

إضافة تعليق